مسؤول ألماني يحذر من تنامي تطرف منكري "كورونا"

فيروس كورونا

حذر رئيس جهاز حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) في ولاية "تورينغن" شرقي ألمانيا، شتيفان كرامر، السبت، من تنامي الاتجاه المتشدد بين منكري فيروس كورونا.

جاءت التصريحات قبل احتجاجات جديدة مقررة لحركة ما يعرف بـ"التفكير البديل" في مدينة لايبزيغ (شرق).

وقال كرامر، لشبكة "دويتشلاند" الإخبارية إنه "من الممكن للعوامل المتمثلة في "الموجة الرابعة من الوباء، والنقاش حول الجرعة التنشيطية، وتشديد تدابير كورونا، أن تؤدي إلى زيادة التطرف لدى المنتمين إلى حركة "التفكير البديل" المعارضة لإجراءات الوقاية من الفيروس".

وأوضح المسؤول الألماني أن "تنامي التشدد بين أفراد هذه الحركة أصبح من الممكن ملاحظته في التعليقات على الإنترنت وليس في المظاهرات فقط".

وتابع قائلاً "أصبحنا نشهد مضايقات وشتائم وتعديات وسلوكاً شديد العدوانية في أنحاء البلاد".

وأشار إلى أن "هذا أصبح من مظاهر الحياة اليومية في الوقت الراهن".

ويرى كرامر أن "الموجة الرابعة من الوباء، وأوجه القصور في التواصل مع المواطنين، وتناقض مواقف الساسة من جرعات التطعيم التنشيطية أدت إلى شعور هذا الطيف بتعزز موقفه وزيادة حالة التأجج داخله."

وتتظاهر اليوم حركة تطلق على نفسها "حركة لايبزيغ" ضد تدابير كورونا في المدينة الواقعة في ولاية ساكسونيا.

وأخطرت الحركة عن مشاركة 3 آلاف شخص في هذه المظاهرة، إلا أن السلطات خفضت العدد المسموح به إلى ألف شخص نظراً لتطورات الجائحة في الولاية

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة