تشكيل خلية أزمة في غزة لمتابعة مؤتمر المانحين لدعم الأونروا

الأونروا

عقدت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، السبت، اجتماعًا طارئًا في مدينة غزة لمناقشة عدة قضايا.

وناقش المجتمعون أهمية التحرك الوطني لمتابعة مؤتمر المانحين لدعم الانروا الذي سيعقد في العاصمة البلجيكية في 16 من الشهر الجاري، وتم الاتفاق على تشكيل خلية أزمة للقيام بعدد من الفعاليات للضغط على كل الأطراف لضمان استمرار قيام الوكالة الدولية بواجبها تجاه اللاجئين الفلسطينيين.

وناقشت اللجنة الأوضاع الخطيرة للأسرى في سجون الاحتلال؛ التي كشف عنها تحقيق صحفي لقناة الجزيرة مساء أمس.

وحذرت الاحتلال من الاستمرار في انتهاك حقوق الأسرى والتنكيل بهم، وأكدت أن هذا الملف سيكون صاعقاً مفجراً لمواجهة شاملة مع الاحتلال.

ودعت جميع مكونات الشعب الفلسطيني الوطنية لاتخاذ مواقف ضاغطة تجاه قضية الأسرى، وتدشين حملة تضامن وطنية جامعة لدعم الأسرى.

ووجهت نداءً لأحرار العالم بضرورة التحرك العاجل للضغط على الاحتلال لاحترام المواثيق الدولية المتعلقة بالأسرى.

وأكدت اللجنة أن المقاومة هي السبيل الوحيد لتحرير الأسرى، ووعدت باستخدام جميع وسائل المقاومة لتحرير أسرانا من سجون الطغيان.

واستمعت اللجنة في جزء من اجتماعها إلى مداخلة من وكيل وزارة الاقتصاد الوطني في قطاع غزة لمناقشة تداعيات الارتفاع العالمي في الأسعار وتداعياتها على أهالي القطاع.

واستعرض الوكيل جملة من الإجراءات التي بادرت الجهات الحكومية في القطاع للقيام بها لمواجهة ارتفاع الأسعار.

واعتبرت هذه الإجراءات خطوة بالإتجاه الصحيح، ودعت للمزيد من الخطوات والإجراءات للتخفيف عن المواطنين وتعزيز صمود أبناء شعبنا في مواجهة مشاريع تصفية القضية الوطنية.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة