أجهزة السلطة تفشل في اعتقال شاب وتواصل اعتقال صحفي وأسرى محررين

صورة أرشيفية- أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية

قالت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية إن عناصر جهاز المخابرات التابع للسلطة الفلسطينية في نابلس اقتحمت منزل عائلة الشاب أحمد دعدس فجر الاثنين وعاثت به خرابًا بعد فشلها في اعتقاله.

وأوضحت اللجنة في بيان وصل وكالة "شهاب" أن أجهزة السلطة مددت اعتقال الصحفي نسيم معلا من نابلس لمدة 15 يوما، بعد أن رفضت تنفيذ قرار المحكمة بالإفراج عنه ونقلته إلى سجن أريحا المركزي.

وذكرت أن جهاز المخابرات في الخليل يواصل اعتقال المواطن محمد الطويل منذ 8 أيام، كما يواصل اعتقال الطالب في جامعة النجاح بطولكرم ليث برهم لليوم الـ 3 على التوالي.

وبينت أن أجهزة السلطة في نابلس تواصل اعتقال الشاب عبد القادر صباح منذ 19 يوما فيما يواصل جهاز الأمن الوقائي في الخليل اعتقال الأسير المحرر براء رزيقات لليوم الـ 4 على التوالي.

ولفت إلى أن أجهزة السلطة في نابلس تواصل اعتقال الأسير المحرر الأستاذ عبد الكريم الحلبي لليوم الـ 6 على التوالي.

كما يستمر الأمن الوقائي في نابلس باعتقال الناشط الفتحاوي محمد جمعة -أحد أبرز قادة الشبيبة في جامعة النجاح لليوم الـ 5 على التوالي.

وأشارت إلى أن أجهزة السلطة في نابلس تواصل اعتقال الأسير المحرر محمد زاهر قط لليوم الـ 6 على التوالي، على ذمة المحافظ، رغم صدور قرار بالإفراج عنه من المحكمة.

كما يواصل الجهاز الوقائي في نابلس اعتقال الأسير المحرر محمد ابداح لليوم الـ 6 على التوالي، فيما تواصل مخابرات السلطة في الخليل اعتقال الناشط بشار بشير سليمية لليوم الـ 7 على التوالي.

وأفاد البيان بأن مخابرات السلطة في الخليل تواصل اعتقال الطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين أمين الجنيدي لليوم الـ 8 على التوالي ويواصل ذات الجهاز في جنين اعتقال المطارد محمد شلبي أبو الجابر (29 عامًا) لليوم الـ 8 على التوالي.

وأشار إلى استمرار أجهزة السلطة في الخليل في اعتقال عرفات بنات -ابن عم الشهـيد نزار بنات- لليوم الـ 12 على التوالي، كما تواصل اعتقال الناشط جاسر دويكات لليوم الـ 16 على التوالي.

ونوه إلى أن وقائي السلطة يواصل اعتقال الأسير المحرر عزت الأقطش من نابلس لليوم الـ 21 على التوالي في سجن أريحا المركزي، دون توجيه أي تهمة له، فيما يواصل جهاز مخابرات السلطة في جنين اعتقال المواطن محمد العزمي لليوم الـ 26 على التوالي.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة