مصر.. 3 أزمات مثيرة للجدل واجهت أستاذ الشريعة مبروك عطية والاعتداء على أحد المصلين ليست الأولى

الدكتور مبروك عطية

أثار فيديو ظهر فيه الدكتور مبروك عطية أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر وهو يعتدي على مصل داخل مسجد جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، في حادثة لم تكن الأولى التي يتعرض لها عطية.

وتصدرت الحادثة مؤشرات بحث موقع "غوغل" العالمي في مصر، وذلك قبل أن يعلّق عطية على صفحته عبر "فيسبوك".

وفي التفاصيل، بدأت حادثة اعتداء عطية على أحد المصلين عندما سمع صوتا صادرا من إحدى الجهات وجعلهم يجلسون أمامه أثناء استماعهم للدرس الديني، وأثناء عودته فوجئ باعتراض أحد الحاضرين على أسلوبه، ليرد مبروك عطية: "فيه حاجة هنا نشقر برضه، أجيلك أنا بدل ما تصوت علشان يمكن ترتاح نفسيا بتزعق تقول إيه؟"، وذلك قبل محاولة إخراجه برفعه للأعلى، مطالبا الجميع مساعدته.

ورد الشيخ مبروك عطية في بث مباشر عبر "فيسبوك" على هذه الواقعة قائلا إن "تلك الواقعة حدثت منذ 8 أعوام، وكانت مناقشة بينه وبين أحد المصلين في درس عقب أداء صلاة الفجر".

وتابع: "واحد بيتكلم وأنا بتكلم قلت له اسمع قال مش سامع، قلت تعالى اقعد قدامي، قال مش قادر أقوم قلت له خلاص أجي أشيلك.. وخلصت الحدوتة".

وهذه الحادثة ليست الأولى لعطية التي تحدث جدلا،  إذ سبقتها عدة تصريحات ومن ضمنها، تصريحاته عن إباحة ضرب الزوج لزوجته، وذلك خلال تصريح لقناة mbc مصر الفضائية، ونتج عنه غضب رواد مواقع التواصل وإطلاقهم وسم "أوقفوا مبروك عطية".

ورد مبروك عطية، قائلا: "هناك طرفا غائبا وهو الزوج، وهو من حقه يرد، الكلام اللي أنا رديت به، له دليل من الكتاب والسنة، وموضوع السماع من الطرف الواحد ليس عادلا، ولما سألتها عن أحسن حاجة فيه، قالتلي بيجبلنا أحسن أكل"، مضيفا: طأنا قلت لو هو معاملته وحشة يغور وتسيبه، لكن ختمت كلامي بأن كل واحد يبوس على دماغ مراته ويحنو عليها، لكن إحنا يبدو أننا بنصطاد الكلمات التي تدين الشخص، مسكوا في الجملة دي وسابوا ألف كلمة طيبة أخرى قولتها".

وفي 15 أكتوبر، هاجم الشيخ مبروك عطية سيدة تشكو من زواجها على طريقة الصالونات، قائلة: "إتجوزت صالونات وبعد الجواز لاحظت أنه مريض نفسي وبتجيله حالة مثل الصرع وبيتحول زي المجنون وممكن يموتني في أي وقت، وأهلي كانوا عارفين كده قبل ما يجوزوني، إيه حكم اللي عملوه، واعيش ازاي معاه بعد كده".

ورد مبروك عطية، قائلا: "أتمنى اختفاء عبارة زواج الصالونات إلى يوم الدين"، مضيفا: "الزواج واضح، وإذا حدث في الصالون أفضل من أن يحدث في الكافيه، لا يوجد شيء اسمه جواز صالونات، ما دام هناك مأذونا".

وتابع: "اتجوزتي وطلع عنده مرض نفسي، لازم تجاهدي في سبيل الله، ومن الممكن المرض النفسي اللي عنده قبل الزواج يروح من عنده بعد الجواز، بمساعدتك يعود لاتزانه".

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة