خلال استقبال أسير محرر

يوسف يطالب شعبنا بالوقف إلى جانب الأسرى المضربين

القيادي في حركة حماس حسن يوسف

طالب القيادي في حركة المقاومة الإسلامية " حماس " الشيخ حسن يوسف شعبنا بالوقوف إلى جانب الأسرى المضربين ودعمهم حتى كسر الاعتقال الإداري الظالم.

وقال يوسف في كلمته خلال مهرجان استقبال الأسير القسامي محمد عبده، إن كتائب القسام إذا وعدت أوفت بتحرير الأسرى من سجون الاحتلال، وفي مقدمتهم أسرى نفق الحرية في جلبوع.

وبيّن يوسف أن بلدة كفر نعمة قلعة الشهداء والأسرى الأبطال تجسد اليوم الوحدة الوطنية وأخلاق شعبنا الفلسطيني الواحد.

وأوضح أن الاحتلال حاول تأخير الإفراج عن الأسير القسامي عبده، في محاولة للالتفاف على استقبال الأسير، إلا أن رد شعبنا الفلسطيني كان باستقبال جماهيري حاشد، وحتى لو أفرج عنه في منتصف الليل.

وأشار القيادي يوسف إلى أن رصاصات القسامي محمد عبده مهدت لجيش القسام في غزة.

وأضاف:" سنبقى منتفضين مع أسرانا وأقصانا ومقدساتنا حتى تحرير أرضنا وأسرانا، ولن يستطيع أحد أن يكسرنا أو يجبرنا على العودة للوراء خطوة واحدة".

 وشدد على أن حماس ستبقى وفية للأسرى وعائلاتهم، والشهداء والجرحى، وسنبقى ماضين على العهد.

وفي سياق آخر، أكد القيادي في حركة حماس ضرورة إجراء الانتخابات الشاملة، وأن يكون لشعبنا الخيار في اختيار من يمثله دون الرضوخ للرباعية الدولية.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة