قوات القمع الإسرائيلية تقتحم سجن "نفحة" وتعتدي على الأسرى

قوات القمع الإسرائيلية

اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي قسم (13) في سجن "نفحة" الصحراوي، واعتدت على الأسرى بالضرب.

وقال مكتب إعلام الأسرى، إن وحدة القمع " المتسادا" التابعة لإدارة سجون الاحتلال اقتحمت قسم 13 في سجن نفحة، واعتدت على عدد من الأسرى بالضرب، بينما ساد التوتر الشديد السجن، وكافة الأقسام مغلقة.

من جهته، قال الناطق باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، إن قوات القمع اقتحمت القسم فجرا ونكّلت بالأسرى، وحطمت مقتنياتهم الشخصية، وأغلق الأسرى أقسام السجن بالكامل، احتجاجا على الاقتحام الوحشي الذي نفذته وحدات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي لقسم (13).

يذكر أن إدارة سجون الاحتلال تنتهج عمليات القمع والتفتيش المتكرّرة، إضافة إلى جملة من السياسات التنكيلية الممنهجة بحق الأسرى، لفرض مزيد من السيطرة والرّقابة عليهم، وضرب أي حالة "استقرار" داخل الأقسام.

يشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال صعدت من عمليات القمع منذ عام 2019، مقارنة مع السنوات التي سبقتها، والتي كانت الأعنف في حينه منذ أكثر من عشر سنوات، وكان من بين السجون التي تعرض فيها الأسرى لأشد عمليات القمع سجن "عوفر".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة