عضو كونغرس يدعو للتراجع عن قرار تصنيف مؤسسات فلسطينية بالإرهابية

المؤسسات الحقوقية الفلسطينية التي يصنفها الاحتلال بالإرهابية

دعا عضو الكونغرس الأميركي جيم ماكغفرن، وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن، إلى الضغط على حكومة الإحتلال، للتراجع عن قرارها تصنيف ست مؤسسات حقوقية فلسطينية بـ"الإرهابية".

وطالب ماكغفون في رسالة وجهها يوم الاثنين، إلى وزير الخارجية الأميركي، بتوضيح الخطوات التي اتخذتها وزارة الخارجية لمراجعة هذه التصنيفات، ومطالبة "إسرائيل" بالتراجع عن قرارها.

وقال: "لا يكفي التعبير عن خوف مبدئي بشأن قرار إسرائيل تصنيف هذه المنظمات الست كمجموعات إرهابية، لقد حان الوقت للتنديد بحزم وبشكل لا لبس فيه بالإجراءات المتخذة وحث الحكومة الإسرائيلية على التراجع عن قراراتها".

وكانت سلطات الاحتلال أصدرت قرارًا في 19 تشرين أول/ أكتوبر الماضي بتصنيف 6 مؤسسات حقوقية فلسطينية كـ"منظمات إرهابية"، هي: الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فلسطين، الحق، اتحاد لجان العمل الزراعي، اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، ومركز بيسان للبحوث والإنماء.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة