مسؤول عسكري حوثي: "إسرائيل" نفذت اعتداءات طالت الأجواء والمياه الإقليمية اليمنية

لنائب مدير دائرة التوجيه المعنوي التابعة لوزارة الدفاع اليمنية عبدالله بن عامر

كشف مسؤول رفيع في وزارة الدفاع التابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، عن اعتداءات إسرائيلية طالت الأجواء والمياه الإقليمية اليمنية.

جاء ذلك في تصريحات لنائب مدير دائرة التوجيه المعنوي التابعة لوزارة الدفاع اليمنية في صنعاء، عبدالله بن عامر، خلال لقاء عقد الثلاثاء بصنعاء ضم عددا من الباحثين والمحللين السياسيين والعسكريين، أوردته وكالة سبأ اليمنية على موقعها الرسمي.

وقال ابن عامر إن "العدو الإسرائيلي لا يريد لليمن أن يكون حراً مستقلا، ويرى أن وجود دولة يمنية تستجيب لحقائق التاريخ والجغرافيا ضمن هويتها الشاملة؛ يشكل خطراً كبيراً على هيمنته على منطقة جنوب البحر الأحمر".

وأشار إلى قيام "الكيان الإسرائيلي" بتوسيع نشاطه في اليمن خلال العقود الماضية ليشمل كامل المساحة الجغرافية، كاشفا عن وجود وثائق تثبت وجود تواصل سري بين صنعاء و"تل أبيب" في 2004 إبان حكم الرئيس الراحل علي عبدالله صالح.

ولفت ابن عامر إلى ان "السلطة السابقة تركت الكيان الصهيوني يمارس نشاطه العسكري والتجسسي دون أي تصد".

ورأى أن "الكيان الإسرائيلي منزعج مما آلت اليه التطورات والمتغيرات الحالية التي تؤكد أن الشعب اليمني أقرب الى تحقيق الانتصار وانتزاع استقلاله وحريته".

وكشف ابن عامر في هذا الصدد عن أن "هناك اعتداءات نفّذتها إسرائيل وطالت الأجواء اليمنية والمياه الإقليمية لم يُكشف عن تفاصيلها بعد".

ولفت المسؤول العسكري إلى وجود "تحرك إسرائيلي أمريكي عبر أدواتها في المنطقة السعودية والإمارات، من أجل إعاقة عملية التحرير والاستقلال".

وأكد أن الشعب اليمني معني اليوم بمعرفة الكثير من الأحداث والمعلومات والتحركات التي غيبت عنه بشأن الدور الإسرائيلي والإدارة الأمريكية في هذا المضمار.

ومنذ نحو سبع سنوات؛ يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بالتحالف العربي في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ أيلول/سبتمبر 2014.

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة