الجهاد تبارك عملية القدس وتؤكد: لن ينعم المحتل بالأمن على أرضنا وفلسطين ولادة الأبطال

باركت حركة الجهاد الإسلامي العملية البطولية التي نفذها الفتى عُمر أبو عَصب في المسجد الأقصى المبارك، مساء اليوم الأربعاء، وأدت لإصابة جنديين إسرائيليين جندية "إسرائيلية" بجراح خطيرة في الرأس وجندي أخر بجراح مختلفة في القدم.

وقال المتحدث باسم الحركة في الضفة الغربية طارق عزالدين: "نحيي الروح المقاتلة لشباب فلسطين الثائر، مؤكدًا أن هذه الروح ستبقى شوكة في حلق الاحتلال ولن ينعم المحتل بالراحة أو الأمن ما دام يجثم على صدورنا ويدمر بيوتنا ويهجر أهلنا المرابطين".

وأضاف: "إن الإجرام الصهيوني بحق أهلنا وأبناء شعبنا في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، لن يثني أبطال شعبنا ورجاله الميامين عن الاستمرار في مقاومته بكل الطرق والوسائل، وستبقى فلسطين ولّادة الأبطال على درب الحرية والانتصار الحتمي ودحر الاحتلال عن كل فلسطين".

وأكد عزالدين أن دماء الشهيد البطل صدام بني عودة، تتحول إلى نور يضيء درب المجاهدين والسائرين نحو القدس، ويدب الرعب في قلوب المحتلين، ويشعل النار تحت أقدام الغاصبين.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة