الشرعية الدولية لا تُلزم منظمات ثورية

أبو أحمد فؤاد: عباس عطّل الانتخابات والجبهة الشعبية لن تشارك في حكومة قائمة على أوسلو

أبو أحمد فؤاد: عباس عطّل الانتخابات والجبهة الشعبية لن تشارك في حكومة قائمة على أوسلو


قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أبو أحمد فؤاد، إن الانتخابات فشلت بسبب قرار رئيس السلطة محمود عباس، مؤكدا أن الجبهة لن تشارك في أي حكومة قائمة على اتفاق أوسلو.

وأضاف فؤاد في لقاء مع قناة الميادين، "أن فشلنا في الذهاب إلى انتخابات بسبب قرار الرئيس أبي مازن، ولدينا توجُّه إلى وضع انتخابات المجلس الوطني أولويةً"، متابعا أن "قرارات الشرعية الدولية يمكن أن تُلزم دولاً وحكومات، لكنها لا تُلزم منظمات ثورية تعمل لتحرير كل فلسطين، ولا تعترف بالكيان الصهيوني".

وأكد نائب الأمين العام أن الجبهة الشعبية لن تشارك في أي حكومة قائمة على أساس اتفاق أوسلو، محذِّراً من أن "أي حكومة لا تكون على أساس وثيقة الوفاق الوطني، وإلغاء أوسلو" وسحب الاعتراف بالكيان، وإلغاء التنسيق الأمني، لن تقوم لها قائمة".

وأشار القيادي الفلسطيني إلى أن "الرئيس أبا مازن عطّل الانتخابات من دون استشارة الفصائل، ومن دون اجتماع الأمناء العامّين"، مؤكداً أنهم اجتمعوا بـ"الأخوة المصريين، وقلنا لهم إن لبّ الموضوع هو المنظمة، وإن علينا أن نذهب إلى ما يضمن مشاركة الجميع".

وفي السياق، قال إن "الجبهة الشعبية لن تشارك في تكريس الانقسام، ونريد مشاركة الجميع، ولن نساهم في أي شيء يعزّز هذه الحالة المأساوية"، و"لن نشارك في اجتماع مجلس مركزي لا يجمع الجميع، والأبواب مفتوحة للحوار مع حركة فتح".

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة