البرغوثي: قرار بريطانيا خضوع لإملاءات نفتالي بينت ولن يؤثر في نضال الشعب الفلسطيني

الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية مصطفى البرغوتي

أدانت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، قرار وزيرة الداخلية البريطانية باعتبار حركة حماس بكل مكوناتها منظمة "إرهابية".

واعتبر الأمين العام للمبادرة مصطفى البرغوتي في حديث لصوت الأقصى، هذا القرار جائر مردود على أصحابه، وهو يمثل انحيازا وتعميقا لانحياز حكومة بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا لحكومة الاحتلال الصهيوني.

وقال البرغوتي إن هذا القرار هو خضوع واضح من حكومة بريطانيا لإملاءات نفتالي بينت الذي إلتقى بجونسون في مؤتمر المناخ وطلب منه القيام بهذا الفعل المشين.

وأضاف أن هذا الخضوع يأتي في الوقت الذي تشن فيه حكومة نفتالي بينت هجوما شاملا على الشعب الفلسطيني بكل مكوناته بما في ذلك الهجوم على منظمات المجتمع المدني الفلسطيني ووصفها بالإرهاب.

وأشار البرغوثي إلى أن هذا القرار يمثل اعتداء على القانون الدولي ويمثل اعتداء مباشرا على حق الشعب الفلسطيني في ممارسة الديمقراطية والدفاع عن حقوقه الوطنية.

وتابع:" لا يمكن لهذا القرار ولا لغيره أن يؤثر في نضال وكفاح الشعب الفلسطيني من أجل حقوقه الوطنية ومن أجل الحرية والاستقلال".

وختم البرغوثي حديثه بالقول:" هذا الهجوم واعتبار النضال الفلسطيني "إرهاب" هو جزء من استراتيجية "إسرائيل" والحركة الصهيونية لتحويل الضحية إلى مجرم وتحويل الاحتلال المجرم إلى ضحية، وهذا أمر مرفوض في كل الأعراف والقوانين الدولية".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة