واشنطن: طهران تخاطر باستحالة إحياء الاتفاق النووي

مبعوث واشنطن الخاص لإيران روبرت مالي

قالت واشنطن إن طهران تقترب من نقطة اللاعودة لإحياء الاتفاق النووي، بعدما عززت مخزونها من اليورانيوم المخصب قبل استئناف المفاوضات هذا الشهر. 

وأعلن المبعوث الأميركي إلى إيران روبرت مالي، أن طهران تخاطر في استحالة الحصول على أي فائدة من إحياء الاتفاق الذي بقي معلقا منذ انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018.

وفي منتدى حوار المنامة المنعقد في البحرين، قال مالي: "إذا استمرت إيران في هذه الوتيرة من التقدم الذي حققته (في برنامجها النووي) سيأتي يوم يكون فيه من المستحيل، حتى لو كنا سنعود إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، استعادة المكاسب" التي حققها الاتفاق.

وأضاف: "تقدم إيران يشيع القلق في أنحاء المنطقة... وهذا ما يجعل الوقت يمر أسرع ويجعلنا جميعا نقول إن الوقت ينفد للعودة إلى الاتفاق النووي".

يأتي ذلك بعدما أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن طهران عادت إلى زيادة مخزونها من اليورانيوم عالي التخصيب، مع استعدادها لإجراء محادثات مع القوى العالمية في فيينا في 29 من نوفمبر.

وكانت الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، انسحبت من الاتفاق الذي أبرمته إيران مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا عام 2015.

وقضى الاتفاق برفع الكثير من العقوبات التي كانت مفروضة على إيران، مقابل الحد من نشاطاتها النووية وضمان سلمية برنامجها.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة