"سيكون هناك موقفًا محترمًا من البرلمان الأردني"

نائب أردني لشهاب: قرار بريطانيا بحق حماس غير مقبول وسيظل حبرًا على ورق

النائب خليل عطية

أكد النائب خليل عطية عضو البرلمان الأردني، اليوم السبت، أن بريطانيا بإصدارها قرارا يقضي بتصنيف "حماس" منظمة إرهابية، "تستمر في عدائها للشعب الفلسطيني".

وقال النائب عطية في تصريح خاص بوكالة "شهاب" للأنباء إن بريطانيا التي أعطت ما لا تملك (فلسطين) لمن ليس له الحق (اليهود) من خلال "وعد بلفور" المشؤوم، تواصل هذا العداء للفلسطييين بقرارها الأخير، اعتبار "حماس" إرهابية.

وتساءل النائب الأردني : "هل من يدافع عن أرضه وعرضه ونفسه يعتبر إرهابيًا؟. أم من يقتل الأطفال ويقتلع الأشجار ويسلب المقدسات؟"، معتبرًا أنه "كان يُفترض على بريطانيا أن تصدر هذا القرار بحق العدو الصهيوني الذي يحتل كامل أرض فلسطين ويحاصر غزة وأبطالها".

وشدد على رفضه وعدم قبوله لقرار بريطانيا بحق حماس، لافتا إلى أنه جاء بعد التعاطف والتأييد الكبير للمقاومة الفلسطينية بعد معركة "سيف القدس" التي لقنّت فيها العدو الصهيوني هزيمة نكراء.

وأضاف النائب عطية : "فلسطين ركعت الكيان الصهيوني وانتصرت المقاومة، فيما الاحتلال عبر أدواته المختلفة مارس ضغوطا وأخذ القرار البريطاني في محاولة لتقويض المقاومة والتقليل من شأنها".

وعدّ عطية أن قرار بريطانيا بحق حماس "حبر على ورق"، مؤكدا أنه لن يمنع الشعب الفلسطيني والمقاومين الأبطال في غزة البطولة والفداء من القيام بواجبهم في حماية فلسطين والدفاع عنها.

وطالب النائب الأردني، جامعة الدول العربية والبرلمان العربي بالتحرك لإبطال القرار البريطاني، قائلا إنه سيبحث في البرلمان العربي ذلك لإبطال القرار وتعريته أمام المجتمع الدولي.

وختم النائب عطية حديثه لوكالة شهاب : "سترى موقفا محترما من البرلمان الأردني بما يليق ذلك".

المصدر : خاص شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة