بعد إيقافه 10 سنوات إثر رفضه مواجهة لاعب إسرائيلي

بطل الجودو الجزائري فتحي نورين يقرر الاعتزال ويؤكد: لن أتوقف عن نصرة القضية الفلسطينية

بطل الجودو الجزائري فتحي نورين

أعلن فتحي نورين بطل منتخب الجزائر للجودو، اعتزاله نهائيا، بعد قرار إيقافه عن اللعب، لمدة 10 سنوات.

وأصدرت اللجنة الأولمبية الدولية في شهر سبتمبر الماضي، عقوبة ثقيلة ضد المصارع الجزائري فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف، على خلفية انسحابه من مواجهة "الإسرائيلي" توهار بوتبول في أولمبياد "طوكيو 2022".

وتم حرمان فتحي نورين ومدربه عمار بن يخلف، من جميع المنافسات الرسمية لمدة عشر سنوات.

وقال فتحي نورين: "قررت الاعتزال، بعد قرار إيقافي لمدة 10 سنوات، والاتجاه للعمل في مجال التدريب".

وأضاف : "لن أتوقف أبدا عن نصرة القضية الفلسطينية مهما حدث". وفق ما نقله موقع روسيا اليوم.

وتلقى فتحي نورين دعما شعبيا عربيا كبيرا، على مواقع التواصل الاجتماعي عقب إعلان انسحابه من منافسات الجودو لوزن ما دون 73 كلغ، بعد أن أوقعته القرعة ضد السوداني محمد عبد الرسول، في الدور الأول، مع احتمالية أن يلتقي في الدور الثاني بالمصارع الإسرائيلي توهار بوتبول.

اقرأ/ي أيضا... بالفيديو| على الأكتاف وبأهازيج فلسطين.. الجزائريون يستقبلون بطلهم بعد رفضه مواجهة لاعب إسرائيلي

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة