حذر من تصاعد اقتحامات المستوطنين

عكرمة صبري لشهاب: الأوضاع بالأقصى متوترة وعلى المقدسيين اليقظة وشد الرحال

المسجد الأقصى -أرشيف-

وصف خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، الأوضاع في الأقصى بأنها "مشحونة بالتوتر والحذر"، عقب عملية القدس التي نفذها الشهيد فادي أبو شخيدم أمس الأحد، وقتل مستوطن وأصاب ثلاثة آخرين، داعيا الفلسطينيين لشد الرحال إلى الأقصى للتصدي لاقتحامات المستوطنين.

وقال الشيخ صبري في تصريح خاص بوكالة "شهاب" للأنباء اليوم الإثنين إن "القدس حاليا عبارة عن ثكنة عسكرية"، مشيرًا إلى أن التشديدات والإجراءات المفروضة من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للاحتلال "الإسرائيلي" على المقدسيين تزداد يوما بعد الآخر.

وحذر صبري، من خطورة تصاعد اقتحامات المستوطنين للأقصى وإعلان جماعات الهيكل الصهيونية بأن اقتحام غدا الثلاثاء سيكون برعاية المتطرف موشيه فيجلن.

وأضاف أن "اقتحامات المستوطنين متواصلة والإعلان عنها يعني أنهم يستغلون الأحداث الجارية على الساحة الفلسطينية للانقضاض على المسجد الأقصى".

ولفت خطيب المسجد الأقصى إلى أن "الجماعات اليهودية المتطرفة تزداد شراسة وعنفا"، محملًا حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن عدم لجمهم ومنعهم من هذه العربدة التي يقومون بها في مدينة القدس عامة والمسجد الأقصى خاصة.

اقرأ/ي أيضا.. صور| مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى

ودعا الشيخ صبري، المقدسيين إلى الحذر واليقظة لأي إجراء يقوم به هؤلاء المتطرفون تجاه المسجد الأقصى المبارك، مؤكدا أت الغطرسة والتبجح والاعتداء لن تكسب الاحتلال ومستوطنيه أي حق في الأقصى.

وجدد صبري، النداء إلى الفلسطينيين في أماكن تواجدهم كافة، إلى استمرارية شد الرحال إلى المسجد الأقصى في جميع الأيام والأوقات، مثمنا جهود القائمين على تسيير الحافلات للأقصى.

 

المصدر : خاص شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة