السودان.. الأمم المتحدة تطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين

رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة بالسودان فولكر بيرتس

رحب رئيس بعثة الأمم المتحدة المتكاملة بالسودان فولكر بيرتس، بالإفراج عن 4 من المعتقلين السياسيين، مطالبا بإطلاق جميع المعتقلين.

وقال "بيرتس" في تغريدة على حسابه بتويتر: "من الجيد إطلاق سراح ياسر عرمان، وعمر الدقير، وعلي الريح السنهوري، وصديق الصادق المهدي".

واستدرك فولكر: "لكن إذا أخذت الاتفاقية السياسية على محمل الجد يجب إطلاق سراح جميع المعتقلين فورا".

والمفرج عنهم هم ياسر عرمان (المستشار السياسي السابق لرئيس الوزراء)، وعمر الدقير (رئيس حزب المؤتمر)، وعلى الريح السنهوري (رئيس حزب البعث)، وصديق الصادق المهدي (القيادي بحزب الأمة).

وفي وقت سابق الإثنين، كشف مصدر عسكري سوداني رفيع، أن سلطات البلاد شرعت في الإفراج عن معتقلين سياسيين محتجزين لديها منذ 25 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ولا يوجد رقم معلن من قبل السلطات السودانية حول عدد المعتقلين بالسودان منذ إجراءات القائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان، إلا أن المعارضين لتلك الإجراءات يقدرون العدد بالمئات.

وفي 25 أكتوبر/تشرين أول الماضي، اندلعت في السودان أزمة حادة، حيث أعلن القائد العام للجيش عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين وإعفاء الولاة، عقب اعتقال قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين، ضمن إجراءات وصفتها قوى سياسية بأنها "انقلاب عسكري".

إلا أن قائد الجيش ورئيس الحكومة الانتقالية عبد الله حمدوك، وقعا اتفاقا سياسيا جديدا، مساء الأحد، يقضي بعودة الأخير إلى منصبه بعد نحو شهر من عزله، وإطلاق سراح المعتقلين.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة