غانتس: إيران حاولت نقل مواد متفجرة بطائرات مسيرة للضفة الغربية

زعم وزير الحرب الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الثلاثاء، أن إيران حاولت نقل مواد متفجرة بواسطة طائرات مسيرة من سورية إلى الضفة الغربية بهدف تنفيذ عمليات.

وجاء ذلك خلال خطاب ألقاه في مؤتمر أمني – سياسي يعقده معهد السياسة والإستراتيجية في جامعة "رايخمان" في مدن هرتسيليا.

وكرر غانتس القول إن "التهديد الإيراني ليس على إسرائيل وحدها"، وقال إن "إيران تسعى إلى الهيمنة على المنطقة وبعد ذلك على العالم، وفرض أيديولوجيا متطرفة يتم من خلالها الدوس على حقوق الإنسان، وإعدام المثليين، وإقصاء النساء، وتوجيه الموارد لمصلحة النظام".

وتابع غانتس أن "أسلوب إيران هو السيطرة على دولة فاشلة مثل اليمن التي تحتل المكان الأخير في مؤشر الدول "الهشة"، وسورية التي تحتل المكان الثالث قبل الأخير، والعراق ولبنان، ومثلما تقول الأغنية "نأخذ دمشق أولا، وبعد ذلك برلين".

وحسب غانتس، فإنه "فيما طموح إيران إلى هيمنة إقليمية وعالمية ليست مشكلة إقليمية، فإن تطلعات إيران إلى القضاء على إسرائيل تستوجب منا تطوير رد. وبكلمات أخرى، توجد نوايا لدى إيران، لكن ليس بحوزتها الوسيلة ويحظر أن تكون بحوزتها الوسيلة، وينبغي تنفيذ هذا التحييد في المرحلة الحالية. والمسؤولية عن مواجهة التحدي الإيراني هي أولا مسؤولية العالم الذي قد يحصل عند أبوابه على مهيمن لا يرتدع مع أيديولوجيا متطرفة تُفرض على شعوب أخرى، وخاصة الضعيفة".

واستعرض غانتس خلال خطابه قاعدتين عسكريتين، قال أنهما تقعان في جنوب إيران وانطلقت منها عمليات باتجاه المجال البحري، وتوجد فيهما حاليا طائرات مسيرة هجومية متطورة من طراز "شهيد". وقال إن "إيران تعمل من خارج المنطقة أيضا، وتنقل النفط والسلاح إلى فنزويلا. وتشغل فيلق القدس في أميركا الجنوبية وتحاول إدخال تاثيرها إلى افغانستان".

المصدر : عرب 48

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة