بالفيديو القناة 11 العبرية: حماس نجحت باستعادة مكانتها في قلب القدس ولم تقل كلمتها الأخيرة بعد

عدد من مقاتلي كتائب القسام خلال المشاركة في تشييع جثمان وصفي قبها

قالت القناة 11 العبرية إن حركة حماس قد نجحت في استعادة مكانتها ونشاطاتها ليس في الضفة الغربية فقط، بل وفي قلب مدينة القدس المحتلة.

وأشارت القناة إلى أن نشطاء حماس نجحوا في تنفيذ عملية إطلاق نار داخل البلدة القديمة، وآخرون يخططون لعمليات أخرى، ما يعني أن حماس لم تقل كلمتها الأخيرة بعد.

وقتل جندي إسرائيلي وأصيب ثلاثة اخرون في عملية إطلاق نار نفذها الشهيد فادي أبو شخيدم أحد قادة حركة حماس في مخيم شعفاط بمدينة القدس المحتلة.

وعرضت القناة 11 العبرية مشاهد لمسيرة جماهيرية حاشدة رفعت خلالها رايات حركة حماس في مخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين، والذي ينحدر منه الشهيد فادي أبو شخيدم.

وعلق مراسل القناة على هذه المشاهد بالقول: هذه المظاهرات غير الاعتيادية لمؤيدي حماس لم تجرى في غزة أو الخليل بل في القدس، مشيراً إلى أن هذه المسيرة لم تشهد لها القدس مثيل منذ سنوات خاصة أنها تحولت لمواجهات واشتباكات عنيفة مع جنود الاحتلال.
 

كاميرا القناة التي دخلت مخيم شعفاط بعد يوم واحد من عملية الشهيد فادي أبو شخيدم، رصدت مشاهد الإضراب الشامل الذي ساد كافة نواحي المخيم.

وانتقل مراسل القناة للحديث عن مزاعم جيش الاحتلال اكتشاف خلايا مقاومة لحركة حماس في الضفة الغربية المحتلة بلغ عدد عناصرها 50 شخصًا، تعمل بتوجيه من رئيس حركة حماس في الخارج صالح العاروري.

وأجرت القناة مقابلة مع أحد جنود وحدة "دوفدوفان" قال خلالها: خلال الأشهر الماضية بنشاطات كبيرة لإحباط محاولات خلايا حماس تنفيذ عمليات صعبة داخل (إسرائيل).

ويضيف الجندي: في أحد عمليات الاعتقال، استهدفنا خلية كانت في طريقها لتنفيذ عملية كبيرة وقاسية جدًا، لكن للأسف أصيب خلالها قائد السرية ومسئول الاتصال.

وادعت القناة أن خلايا حماس تزودت بمتفجرات تكفي لأعداد أربع أحزمة ناسفة، وحصل أحد نشطائها على مليون$ لتنفيذ عملية خطف (جنود) لمبادلتهم بأسرى فلسطينيين.

وأشارت إلى أن أعضاء الخلية كانوا يعتزمون القيام بعمليات خلال الفترة القريبة في الضفة الغربية وفي مدينة القدس المحتلة.

يشار إلى أن مصادر أمنية إسرائيلية قد أعربت عن مخاوفها من أن تؤدي عملية القدس البطولية إلى انفجار الأوضاع وإشعال فتيل انتفاضة جديدة، وذلك على غرار عملية الشهيد مهند الحلبي عام 2015 والتي شكلت شرارة لانتفاضة القدس.

 ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن مصادر أمنية إسرائيلية خشيتها من أن يشكل نجاح العملية التي نفذها الشهيد فادي أبو شخيدم أمس على مداخل الأقصى، شرارة تفجير للأوضاع في الضفة والقدس، بـ"تحريض شديد من حركة حماس".

 

 

المصدر : ترجمة شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة