المرصد المغربي: التطبيع سقوط سياسي وأخلاقي وطعنة في كبرياء وسيادة بلادنا

المغرب وفلسطين

قال الأمين العام للمرصد المغربي لمناهضة التطبيع عزيز هناوي، اليوم الثلاثاء، إن اتفاق التطبيع بين حكومة بلاده والاحتلال، لا يعبر عن الشعب المغربي الرافض للتطبيع.

وأكدّ هناوي، لقناة الأقصى، أن الاتفاق طعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني وإهانة للشعب المغربي.

وأضاف أن الاحتلال يحاول جعل المغرب ضمن المنظومة الأمنية الصهيونية في المنطقة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة التطبيعية طعنة في كبرياء وحضارة وسيادة المغرب.

وأشار إلى أن السقوط الأخلاقي في المغرب للهرولة التطبيعية سقوط سياسي قاتل، مشددًا على أنه "نتضامن مع القضية الفلسطينية ونحن نعتبر أنفسنا جزءا من الصف المقاوم الفلسطيني".

وفي سياق متصل، قال هناوي، إن قرار بريطانيا بإدراج حماس حركة "إرهابية" سقوط سياسي والهدف منه حصار المقاومة.

ولفت إلى أن الشعب المغربي وقواه تعتبر أن التطبيع خيانة والمقاومة حق ثابت للشعب الفلسطيني.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة