سبب أزمة الجفاف التي ضربت البلاد

الصومال.. رئيس الوزراء يعلن دخول بلاده "حالة إنسانية طارئة"

رئيس الوزراء الصومالي

أعلن رئيس الوزراء الصومالي، محمد حسين روبلي، الثلاثاء، دخول بلاده "حالة إنسانية طارئة" بسبب أزمة الجفاف التي ضربت البلاد.

جاء ذلك في اجتماع استثنائي مع اللجنة الوزارية المكلفة لمتابعة الأوضاع الإنسانية الناتجة عن الجفاف.

وقال رئيس الوزراء، إنه "بعد الاستماع إلى تقرير اللجنة الذي يشير إلى وجود حالة إنسانية مزرية في البلاد أعلن عن دخول البلاد في حالة إنسانية طارئة"، دون تفاصيل أكثر عن تلك الحالة.

ودعا روبلى، الشعب الصومالي بجميع مكوناته في الداخل والخارج إلى جانب المجتمع الدولي والهيئات الإنسانية المحلية والدولية للإسراع إلى تقديم معونات عاجلة لإنقاذ أرواح ملايين الصوماليين المتضررين من الجفاف.

ويعاني الصومال من غياب الأمطار الموسمية للعام الرابع على التوالي، والتي تنتظر في هذا التوقيت من كل عام.

وحسب إفادة صادرة مؤخرا لوزارة الشؤون الإنسانية وإدارة الكوارث، فإن نحو 7.7 ملايين مواطن يواجهون أوضاعًا إنسانية مزرية (إجمالي السكان 14 مليونا)، جراء عوامل الجفاف والجراد الصحراوي وتذبذب موسم الأمطار، إلى جانب تداعيات وباء كورونا الذي شل حركة اقتصاد البلاد وتسبب بارتفاع أسعار المواد الغذائية.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة