منتدى الإعلاميين: زيارة وفد إعلامي مغربي للكيان طعنة في خاصرة شعبنا

الوفد المغربي

عبر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين عن إدانته الشديدة لزيارة وفد إعلامي مغربي لكيان الاحتلال الإسرائيلي، والتي تأتي في سياق محاولات وزارة خارجية الاحتلال لتجميل صورته والتغطية على جرائمه البشعة بحق الشعب الفلسطيني وانتهاكاته المتعددة للمقدسات الإسلامية والمسيحية.

 وأكد منتدى الإعلاميين في بيان صحفي أن هذه الزيارة مرفوضة بكل المعايير كخدمة مجانية للاحتلال الإسرائيلي، وتمثل كطعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني المناضل من أجل حريته وكرامة الأمة العربية والإسلامية.

وأكد المنتدى أن التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي يتناقض مع ثوابت الأمة العربية والإسلامية، ويمثل إدارة للظهر لحقوق الشعب الفلسطيني وتضحياته، ولا يخدم سوى الاحتلال الإسرائيلي اللاهث خلف تطبيع وتشريع اغتصابه للأرض الفلسطينية.

وأشار إلى أن الزيارة تخالف قرارات اتحاد الصحفيين العرب المطالب بالتحرك واتخاذ موقف إزاء هذا التطبيع الإعلامي الذي يتنكر لدماء شهداء الحركة الإعلامية الفلسطينية، وعذابات الصحفيين الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وينكأ جراح مئات الصحفيين الفلسطينيين الذين أصيبوا برصاص وقنابل وصواريخ الاحتلال الذي بلغ ذروة غيه وعدوانه بتدمير مقار أكثر من 50 مؤسسة إعلامية محلية ودولية خلال عدوانه الأخير على قطاع غزة.

وطالب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين الاتحادات والنقابات الإعلامية العربية بإدانة التطبيع الإعلامي مع الاحتلال الإسرائيلي بكل صوره، ومقاطعة الصحفيين المغاربة الذين تورطوا في زيارة كيان الاحتلال، وإسقاط عضوياتهم من نقابة الصحفيين المغاربة.

 كما دعا إلى فضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الإعلام الفلسطيني بكل مكوناته، والضغط من أجل إطلاق سراح الصحفيين الأسرى الذين لا ذنب لهم سوى ممارسة عملهم الإعلامي المهني المكفول بموجب القوانين الدولية والأعراف الإنسانية.

وتوجه المنتدى بالتحية إلى بفرسان الإعلام العربي الذين يواصلون موقفهم العربي الأصيل بالانحياز للحق الفلسطيني، ويرفضون التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ويدعوهم لبذل المزيد من الجهد لحماية وعي الأمة من الاختراق الإسرائيلي عبر بوابة التطبيع الإعلامي.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة