الاحتلال يجدّد الإداري 3 شهور للصحفي ناصر

الصحفي حازم ناصر

جدّدت مخابرات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، الاعتقال الإداري للصحفي حازم ناصر من طولكرم.

وأفادت مصادر مختصة بشؤون الأسرى، أن مخابرات الاحتلال جددت "الإداري" للمصور ناصر لمدة 3 أشهر للمرة الثانية على التوالي.

وكانت محكمة الاحتلال في "عوفر" حولته نهاية يوليو الماضي للاعتقال الإداري مدو 6 أشهر تبدأ بعد انتهاء الحكم الصادر بحقه لمدة 3 أشهر.

واعتقلت قوات الاحتلال، الصحفي ناصر بعد توقيفه شرق طولكرم أثناء تغطية مواجهات مع الاحتلال تزامنت مع معركة "سيف القدس" يوم 12 مايو.

وبتاريخ 14 يوليو أصدرت محكمة سالم العسكرية حكماً بالسجن الفعلي ثلاثة أشهر بحقه.

وبحسب مكتب إعلام الأسرى، فإن الاحتلال أضاف إلى الحكم بالسجن الفعلي بندًا يتضمن تحويله إلى الاعتقال الإداري، ما يعتبر انتقامًا بحقه كونه يعمل في مجال الصحافة.

وناصر هو أسير سابق اعتقل أكثر من مرة في سجون الاحتلال كما أنه معتقل سياسي سابق تعرض للاعتقال والاستدعاءات من قبل أجهزة أمن السلطة.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة