مستوطنون يطلقون النار صوب منازل بنابلس ومواجهات مع الاحتلال بسلوان

أثناء المواجهات في سلوان

أطلق مستوطنون النار تجاه منازل فلسطينية، وهاجموا المركبات بالحجارة، مساء الأربعاء، قرب مدخل قرية برقة شمال غرب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمالي الضفة، غسان دغلس، إن عشرات المستوطنين تسللوا من مستوطنة "حومش" المخلاة، وهاجموا مركبات المواطنين قرب مدخل القرية على طريق الواصل بين جنين ونابلس، الأمر الذي أدى لتضرر عدد منها.

وأضاف أن المستوطنين أطلقوا النار تجاه المنازل القريبة من مدخل القرية، ما أدى لاندلاع مواجهات مع الأهالي الذين خرجوا للتصدي لهم.

يذكر أن قرية برقة تتعرض لهجوم المستوطنين لليوم الثاني على التوالي.

وفي سياق ذي صلة، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، في بلدة سلوان جنوب القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت تجاه المواطنين، دون أن يبلغ عن إصابات، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن منصور محمود على مدخل قرية العيسوية شمال القدس المحتلة بعد إيقافه وتفتيشه، واقتادته إلى معتقل المسكوبية بالقدس المحتلة.

كما استدعت مخابرات الاحتلال الشاب إيهاب أبو سنينة من بلدة سلوان للتحقيق، وأجلت محاكمة الفتيين حمزة الطويل وأحمد الجولاني من البلدة حتى التاسع من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة