الشعب المغربي لو أمسك بالقاتل بيني غانتس فسيحاكمه

خاص قانوني وسياسي مغربي لشهاب: دعاوى قضائية بالمغرب ضد القاتل غانتس لقتله أطفال مغاربة في غزة

قانوني وسياسي مغربي لشهاب: دعاوى قضائية بالمغرب ضد القاتل غانتس لقتله أطفال مغاربة في غزة

غزة – محمد هنية

كشف القانوني المغربي د. خالد السفياني الأمين العام للمؤتمر القومي العربي السابق، عن دعاوى قضائية لدى القضاء المغربي بحق قادة الاحتلال لمسؤوليتهم عن قتل عوائل مغربية في قطاع غزة خلال حرب 2021.

وقال السفياني في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "رفعنا دعاوى قضائية ضد مائير بن شبات رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي وهو من أصل مغربي، وبنيامين نتنياهو وبيني غانتس، كونهم يشكلون "الكابينت" ومصدر القرار للجيش لقتل المدنيين وتدمير البيوت، ومن بينهم أطفال مغاربة في قطاع غزة".

وأضاف "أن العمل جارٍ لإصدار أمر دولي لملاحقتهم واعتقالهم، وتم تحضير كافة الحجج والإثباتات عن الضحايا المغاربة في قطاع غزة".

واستنكر السفياني زيارة وزير جيش الاحتلال بيني غانتس للمغرب، قائلا "كيف نستقبل قاتل الفلسطينيين والمغاربة، الحكومة المغربية تهين نفسها والشعب المغربي باستقبال قاتل الأطفال"، مشددا على أن "الشعب المغربي لو أمسك بالقاتل بيني غانتس فسيحاكمه ويوقع به أقصى الأحكام".

وأضاف: "إن الاتفاقية الأمنية بين المغرب والكيان الصهيون يتعني شراكة الحكومة المغربية بالجرائم الصهيونية بحق الفلسطينيين وفي محاولات التفريط بالقدس وفلسطين".

وأوضح السفياني وهو عضو سكرتارية مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، "إن الأولى بالحكومة المغربية استقبال قاتل الأطفال المغاربة والفلسطينيين بفتح أبواب السجون لهم، وليس أبواب الحكومة".

وندد بطريقة "الاستقبال المهينة والمستفزة" للشعب المغربي، مؤكدا أن الشعب أسقط الاتفاقيات مع الكيان الإسرائيلي سابقا، وسيسقط الاتفاقيات اليوم، وستعاد الكرة لمقاومة ما أسماه "الخطر الكبير على الأمن القومي المغربي والعربي على حد سواء".

وشدد على أن الشعب المغربي سيحقق نتيجة في إسقاط اتفاقية التطبيع بين المغرب والاحتلال، مشيرا إلى وجود دعوى لا تزال جارية أمام محكمة النقض المغربية لإسقاط الاتفاقية.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال توقيع وزيرين مغربي وإسرائيلي مذكرة تفاهم دفاعية في الرباط، أمس الأربعاء، الأمر الذي يمهّد الطريق للمبيعات العسكرية والتعاون العسكري بين المغرب والاحتلال بعد أن جرى رفع مستوى علاقاتهما الدبلوماسية العام الماضي.

يأتي ذلك بعد أن وصل وزير جيش الاحتلال بيني غانتس  الثلاثاء إلى المغرب، في زيارة هي الأولى من نوعها، بعد ثلاثة أشهر على إعلان المغرب والاحتلال الاتفاق على رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي بينهما من مكتبي اتصال إلى سفارتين.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة