الهدمي: مخططات إسرائيلية لبناء 17 ألف وحدة استيطانية بالقدس

مستوطنات

قال وزير شؤون القدس في حكومة رام الله فادي الهدمي إن سلطات الاحتلال الصهيوني، تعمل على بناء أكثر من 17 ألف وحدة استيطانية، عبر سلسلة من المشاريع في أنحاء مختلفة من المدينة المحتلة.
ووصف في تصريح صحفي اليوم الخميس، النشاط الاستيطاني الإسرائيلي بـ"التسونامي المجنون"، وقال "هذا التسارع في بناء المستوطنات عبر سلسلة ضخمة من المشاريع، يقضي على أي إمكانية لحل الدولتين".
وأشار الهدمي إلى أن "حكومة الاحتلال تتقدم باتجاه تنفيذ سلسلة من المشاريع الاستيطانية الكبرى في شمالي وجنوبي وشرقي المدينة بهدف عزلها بالكامل عن محيطها الفلسطيني بالضفة".
وعدّد المشاريع الاستيطانية في القدس وهي مخطط إقامة 10 آلاف وحدة استيطانية على أرض مطار القدس الدولي، في قلنديا، وبناء 3500 وحدة استيطانية ضمن مخطط "E1"، شرق المدينة، ومشروع بناء 1250 وحدة ضمن مخطط مستوطنة "جفعات هاماتوس"، جنوبي المدينة، وتشييد 2000 وحدة استيطانية في مستوطنة "التلة الفرنسة"، إضافة إلى إقامة 470 وحدة استيطانية في مستوطنة "بسغات زئيف" على أراضي بيت حنينا في شمالي المدينة.
وحذر من أن إقامة 10 آلاف وحدة استيطانية على أرض مطار القدس المحتلة، البالغة مساحته 1243 دونما (الدونم ألف متر مربع) من شأنه عزل القدس من ناحيتها الشمالية وفصلها عن محافظة رام الله.
وبخصوص تنفيذ مخطط بناء 3500 وحدة استيطانية في"E1"، أوضح الهدمي أنه من شأنه  عزل مدينة القدس المحتلة من ناحيتها الشرقية عن الضفة الغربية، ويقسم الضفة إلى قسمين شمالي وجنوبي من خلال حزام من آلاف الوحدات الاستيطانية.
وأشار الهدمي إلى أن بناء 1250 وحدة استيطانية في إطار مستوطنة "جفعات هاماتوس"، يعزل القدس الشرقية بشكل كامل عن مدينة بيت لحم.
وأضاف: "من شأن تنفيذ هذه المخططات الاستيطانية إقامة حزام استيطاني ضخم يعزل القدس الشرقية عن محيطها الفلسطيني بالضفة الغربية، وتحويلها الى كانتون معزول".
 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة