محكمة الاحتلال ترفض طلب استئناف على قرار اعتقال النائب خالد طافش إداريا

النائب خالد طافش

رفضت محكمة الاحتلال العسكرية في عوفر، اليوم الخميس، طلب الاستئناف على قرار الاعتقال الإداري بحق النائب خالد إبراهيم طافش من بيت لحم.

وأفادت مصادر حقوقية أن رفض الاحتلال الاستئناف على قرار الإداري يفتح الباب لتجديد الإداري له لمرات إضافية ، علما أنه معتقل منذ عام.

وكانت قد مددت محاكم الاحتلال مطلع شهر أكتوبر الماضي الاعتقال الإداري بحق النائب في المجلس التشريعي خالد طافش للمرة الثالثة على التوالي ولمدة ثلاثة أشهر .

 وبتاريخ 8/6/2021 جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري بحق النائب الأسير خالد طافش, بعد اعتقاله بتاريخ 8/12/2020 ،اثر دهم وتفتيش منزله في بلدة زعترة شرق بيت لحم.

 ويذكر أن النائب طافش، أسير محرر اعتقل لدى سلطات الاحتلال مرات عديدة، و أمضى في سجونها أكثر من ١٤ عاما حتى اللحظة. وهو أحد قيادات الحركة الإسلامية في محافظة بيت لحم وأحد المبعدين لمرج الزهور.

وانتخب طافش عام 2006 عضوا في المجلس التشريعي في دورته الثانية، واعتقل بعدها مرات عديدة، جلها في الاعتقال الإداري.

وكان طافش خطيبا لمسجد عمر المقابل لكنسية المهد، قبل أن تمنعه السلطة من الخطابة.

وقبل نحو أسبوعين توفي المختار الحاج إبراهيم طافش ذويب (١٠٠ عام)، والد النائب الشيخ خالد طافش في مسقط رأسه بلدة زعترة جنوب بيت لحم. 

يشار إلى أن أعداد النواب المختطفين لدى الاحتلال تراوحت ما بين الارتفاع والانخفاض منذ عام 2006، حيث وصل عدد الذين مروا بتجربة الاعتقال 60 نائبا.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة