"لمصلحة من يتم اعتراض استقبال المُحررين؟"

بالفيديو عدنان: اعتراض السلطة لاستقبال المُحرر "بني عودة" يدلل أن الأمر لا يقتصر على جنين وحماس بالضفة

استنكر الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بالضفة المحتلة، قمع واعتراض أجهزة أمن السلطة حفل استقبال الأسير المحرر عزمي بني عودة، مساء أمس بعد الإفراج عنه من سجون الاحتلال في بلدة طمون

وقاد الشيخ عدنان، مسيرة غاضبة في طمون عقب اعتراض أجهزة أمن السلطة بالرصاص الحي، استقبال الأسير المحرر عزمي بني عودة، وهو شقيق الشهيد صدام الذي ارتقى قبل أيام خلال اقتحام قوات الاحتلال للبلدة.

وقال عدنان إن "أجهزة أمن السلطة قطعت بمركباتها العسكرية مسيرة السيارات لحرية المجاهد عزمي بني عودة أبو سياف في طمون وأطلقت النار المجنون والمنفلت والخطير لتفريقنا عن الأسير المحرر"، مضيفا : "كل ذلك حصل أمام ناظري في مشهد مؤلم ومؤسف يجعل الواحد يتساءل لمصلحة من؟؟!! لماذا؟؟!! اي هدف عندهم؟! ماذا تريد قيادة السلطة بتوجيهاتها للأمن؟!".

وتساءل : "ألم يخجل العناصر الأمنيين (قوات أمن السلطة) من ذوي الشهيد والمحرر والاسرى المحررين واهل طمون؟!".

اقرأ/ي أيضا.. بالفيديو والصور| أمن السلطة يعتدي على موكب الأسير المحرر معتصم زلوم ويصادر رايات حماس

وأشار إلى أن "هذا يدلل أن الأمر لا يقتصر على مخيم جنين وعلى الإخوة في حماس بالضفة. وتابع الكل تصرفات أمن السلطة لمسيرة استقبال المجاهد معتصم زلوم قبل ايام وهو سليل أسرة العلم بالمسجد الاقصى المبارك بجده الشيخ عبد الرازق زلوم وجهادا واسرا  بعمه المجاهد الرباني نضال زلوم وامس المحرر المجاهد عبد الكريم ابو زر بعد قرابة ١٩ عاما في زواتا بنابلس واقتحامهم حفل التحرر والمكان ومصادرة الرايات واليافطات للتهنئة بحريته!!. لمصلحة من؟!".

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة