بالفيديو المسجد الحرام يزدحم بالطائفين لأول مرة منذ كورونا

المسجد الحرام يزدحم بالطائفين لأول مرة منذ كورونا

ازدحم المسجد الحرام، اليوم الجمعة، بالطائفين لأول مرة منذ فرض قيود جائحة كورونا عام 2020.

جاء ذلك بحسب ما بثته قناة "الإخبارية" السعودية، غداة موافقة السلطات بإتاحة الطواف لغير المعتمرين بالدور الأول من المسجد الحرام.

وعبر حسابها الموثق بـ"توتير" بثت القناة مقطع فيديو قصير تحت عنوان "المسجد الحرام يزدحم بالطائفين بعد قرار السماح بالطواف لغير المعتمرين في الدور الأول".

ويظهر الفيديو أعدادا كبيرة في ساحة الكعبة المشرفة، والدور الأول بالمسجد، إذ يعد الطواف لغير المعتمرين بمثابة تحية للمسجد على غرار ركعتي التحية المعروفتين عند دخول المساجد بحسب التعاليم الإسلامية.

 

في سياق متصل، أفادت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في بيان الجمعة، بأنها "استقبلت الطائفين غير المعتمرين".

وأضافت أن الاستقبال "جاء بعد الموافقة الكريمة بإتاحة الطواف لغير المعتمرين بالدور الأول من المسجد الحرام (..) ضمن جهود العودة التدريجية بعد تخفيف الاحترازات الناجمة عن جائحة كورونا".

ووجه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن السديس بـ"ضرورة الاستعداد لتكثيف جهودهم لهذا الحدث، بعد إغلاق الطواف لغير المعتمرين منذ ظهور جائحة كورونا".

والخميس، أعلن متحدث الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني حيدر، قرار العودة، مشيرا أنه سيتم استقبال المصلين الراغبين لأداء سنة الطواف بالدور الأول على ثلاث فترات، وفق ما أوردته صحيفة "عكاظ" السعودية.

وفي أكتوبر/ تشرين أول الماضي، اصطف المصلون في الحرمين المكي والنبوي، تنفيذا لقرار استقبال المصلين بطاقتهما الاستيعابية الكاملة دون أن يطلب منهم الالتزام بالتباعد الاجتماعي الذي كان معمولا به للحد من انتشار فيروس كورونا.

وفي مارس/آذار 2020 قررت السلطات السعودية للمرة الأولى في تاريخها إغلاق صحن الكعبة مع تعليق الوجود والصلاة في ساحات الحرمين، قبل أن تعود الصلوات والمصلين بأعداد ترتفع بشكل تدريجي.

وبسبب جائحة كورونا، أجرت السعودية موسمين لحج محدود من داخل المملكة فضلا عن وقف العمرة لعدة أشهر، واستئنافها وصولا لرفع الطاقة الاستيعابية للمعتمرين في أغسطس/آب الماضي إلى 2 مليون شهريا بدلا من 600 ألف معتمر.

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة