الناتو يحذر روسيا من عواقب الهجوم على أوكرانيا

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، ينس ستولتنبرغ

حذر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، الجمعة، روسيا من عواقب استخدامها العنف والقوة ضد أوكرانيا.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي في بروكسل، أن وزراء خارجية الحلف سيعقدون اجتماعا الثلاثاء والأربعاء المقبلين، لبحث سبل الحل لعدد من الملفات الأمنية العاجلة، وعلى رأسها التعزيزات العسكرية الروسية على حدود أوكرانيا.

ولفت إلى أن هذه التعزيزات تثير التساؤلات، قائلا: "إذا استخدمت روسيا القوة ضد أوكرانيا، فمن الواضح أنه سيكون لذلك عواقب، ولهذا نواصل دعوة موسكو لتخفيف التوتر".

وفي سياق آخر، أفاد ستولتنبرغ أنه سيتم خلال الاجتماع بحث استخدام حكومة بيلاروسيا للاجئين كورقة ضغط سياسية، فضلا عن التطورات الأخيرة في أفغانستان.

والأحد، قال رئيس الاستخبارات العسكرية الأوكرانية كيريلو بودانوف، إن روسيا تخطط لشن هجوم ضد بلاده أوائل 2022، مشيرا أن موسكو حشدت أكثر من 92 ألفا من قواتها حول حدود أوكرانيا وتستعد لشن الهجوم بحلول نهاية يناير/ كانون الثاني، أو بداية فبراير/ شباط المقبلين.

وتشهد العلاقات بين كييف وموسكو توترا متصاعدا منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في "دونباس".

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة