التطبيع خيانة والنظام المغربي تجاوز الخطوط الحمراء..

خاص حفيظ دراجي لشهاب: استقبال قيادة المقاومة وعلى رأسهم هنية والسنوار واجب الدولة والشعب الجزائري

حفيظ دراجي لشهاب: استقبال قيادة المقاومة وعلى رأسهم السنوار واجب الدولة والشعب الجزائري

غزة – محمد هنية

وصف الإعلامي الرياضي الجزائري حفيظ دراجي، استقبال النظام المغربي لوزير جيش الاحتلال بيني غانتس بـ "الخيانة، والتجاوز لكل الخطوط الحمراء"، مؤكدا أن الجزائر لا تزال على الوعد والعهد مع فلسطين رسميا وشعبيا.

وقال دراجي في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "إن النظام المغربي يستقوي بالكيان الصهيوني لترجيح كفة لن ترجح، وهو مخطئ في التعامل مع هذا الكيان، ولن يجد سوى جاره الجزائري الوفي لمبادئه ومواقفه".

وأضاف "الأولى استقبال قادة المقاومة الفلسطينية وفتح أبواب العواصم العربية لها، وإن واجب الجزائر شعبا ودولة تجاه المقاومة الفلسطينية استقبال قيادتها وعلى رأسها إسماعيل هنية ويحيى السنوار".

وتابع "المقاومة جزء منا، وأقل الواجب أن نستقبلهم ونشد على أياديهم ونعبر عن تضامنا ومساعدتنا لهم، وهذا أمر طبيعي جدا وليس منّة، فالشعب الفلسطيني هو جزء من مكوناتنا ورصيدنا وتاريخنا".

وشدد دراجي على أن "استقبال النظام المغربي لمن قتل وشرّد ودمّر في الشعب الفلسطيني، هو تجاوز لكل الحدود، وتوقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم بينهما، هو أمر مخز للنظام المغربي"، مشيدا بمواقف الشعب المغربي المناصر لفلسطين.

وأوضح "أن ما حصل هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء، نحو مزيد من التخاذل والاستسلام باسم الدفاع عن الشعب الفلسطيني، وهو تجاوز خطير جدا للشرعية الدولية، وللمواثيق والاتفاقات العربية، ويتطلب منا جميعا أن نقف ضده".

وجدد تأكيده على ضرورة استقبال كل أطياف المقاومة الفلسطينية، مستبعدا في الوقت ذاته حدوث ذلك من المطبعين "كون الأمر يتطلب موافقة من الاحتلال والولايات المتحدة الأمريكية".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة