المصور الفلسطيني محمد أسعد يفوز بجائزة الصحافة العربية لأفضل صورة صحفية

الصحفي محمد محيسن

فاز مصور وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) محمد أسعد محيسن بجائزة الصحافة العربية بدبي في دورتها العشرين، عن فئة أفضل صورة صحفية، برعاية الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي.

وأقيم الحفل مساء الأحد في إمارة دبي بدولة الإمارات، بحضور شخصيات اعتبارية من مختلف مؤسسات الصحافة العربية، وحظيت الفعالية باهتمام بالغ باعتبارها من أهم المسابقات على مستوى الوطن العربي.

وترشّحت عن فئة أفضل صورة صحافية أعمال كل من المصور محمد أسعد محيسن من وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا)، والمصورين خليل أبو حمرة وغيث السيد من وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية.

وعقب إعلان فوزه، قال محيسن "إنّ هذا الفوز إنجاز كبير لبلاده فلسطين، وأهداه لأرواح الشهداء عامة والشهداء الصحفيين خاصة".

وعبّر عن اعتزازه بتمثيل فلسطين في هذه المسابقة العربية، لإيصال صوت قطاع غزة المحاصر، والتأكيد على أننا شعب يحب الحياة ويحلم بالعيش في حرية وأمان بدون احتلال وحصار.

وأشار إلى أن المنافسة في هذه المسابقة كانت قوية، لمشاركة مئات المصورين الصحفيين على مستوي الوطن العربي، خاصة المخضرمين منهم.

وشكر محيسن دولة الإمارات وحاكم دبي على رعايته السنوية للمسابقة، معتبرا أنها خلقت تنافسًا وتميزًا بين الصحفيين في العالم العربي.

من جانبه، هنّأ رئيس تحرير وكالة "صفا" ياسر أبو هين الزميل محيسن بالفوز بالمسابقة، مشيدًا بتميزه وتفانيه في عمله، وصولًا للتميّز والإبداع.

وقال أبو هين إنّ الفوز بهذه الجائزة وسط المنافسة الكبيرة على مستوى الوطن العربي مبعث فخر واعتزاز للوكالة التي تسعى دومًا لنقل صورة فلسطين للعالم.

وتعتبر هذه الجائزة العاشرة لمحيسن خلال مسيرته الصحفية على مدار 15 عامًا من التغطيات الميدانية.

وحقق محيسن عامً ٢٠١٨ المركز الرابع على العالم في جائزة البوى الأمريكية، والثالث على العالم في مسابقة (٣٥ جائزة) في روسيا، والمركز الثاني على الوطن العربي في جائزة الشارقة للصورة العربية، كما فاز سابقا بالجائزة الكبرى عن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي نظمتها منظمة الأوتشا التابعة للأمم المتحدة.

علاوة على ذلك، فإنّ محيسن يعتبر أول صحفي بحري في قطاع غزة استطاع التقاط مشاهد من عمق البحر، ونشرها عبر قناته الخاصة بموقع يوتيوب (مغامرات الغوص) والتي تحظى بمتابعة كبيرة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة