لابيد يزور أوروبا قبيل استئناف مفاوضات الاتفاق النووي الإيراني في فيينا

يائير لابيد

توجه وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد إلى أوروبا الأحد، لإجراء محادثات مع القادة البريطانيين والفرنسيين قبل الاستئناف المرتقب لمحادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

ومن المقرر أن يلتقي يائير لابيد الاثنين رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ووزيرة الخارجية ليز تروس في لندن، فضلا عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس الثلاثاء.

وكان رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتانياهو من أكثر المنتقدين لاتفاق 2015 الذي وضع لمنع إيران من تطوير ترسانة نووية عبر فرض قيود صارمة على برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات.

كما أعرب خلفه نفتالي بينيت عن قلقه بشأن إحياء الاتفاق، مؤكدا أن "إسرائيل قلقة للغاية بشأن الاستعداد لرفع العقوبات والسماح بتدفق المليارات إلى إيران مقابل قيود غير كافية على البرنامج النووي".

وتشارك في المفاوضات بشأن الاتفاق كل من إيران والصين وروسيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا، بشكل مباشر، فيما يشارك وفد أميركي بشكل غير مباشر في المحادثات التي تستضيفها العاصمة النمساوية.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة