في اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا

الأحرار: متمسكون بفلسطين كاملة دون تنازل عن أي شبر منها

حركة الأحرار الفلسطينية

جددت حركة الأحرار رفضها القاطع لقرار التقسيم الذي جاء تكريساً قانونياً وسياسياً لوعد بلفور المشؤوم.

وشددت الأحرار في بيان صحفي في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي يوافق قرار التقسيم 181، على تمسك شعبنا بفلسطين كاملة دون تنازل عن أي شبر منها.
ودعت المجتمع الدولي إلى ترجمة تضامنه مع شعبنا في هذا اليوم بتصحيح كل القرارات الظالمة التي صدرت ضد شعبنا ودعم حق شعبنا في نضاله ومقاومته للاحتلال.

وأكدت أن كل مساعي تثبيت الاحتلال كياناً طبيعياً في المنطقة أو بناء حلف أمني إقليمي عبر جريمة التطبيع لن تفلح، فخيار شعبنا هو المقاومة والانتفاضة والثورة.

ودعت الأحرار إلى بناء استراتيجية فلسطينية موحدة نُعيد من خلالها وحدتنا ونقوي ونعزز مقاومتنا للاحتلال بكافة الأشكال,

وطالبت الأمة بتحمل مسؤولياتها تجاه القضية المركزية لها بدعم شعبنا والتصدي لعدوان الاحتلال ولكل أقطاب التطبيع فيها.

ودعت قيادة السلطة إلى الانسجام مع حجم التضامن الدولي الداعم لشعبنا والرافض للاحتلال وإجرامه والاستجابة للمجموع الوطني بإنهاء العلاقة الأمنية والاقتصادية مع الاحتلال والعمل على تعزيز صمود شعبنا وتشكيل قيادة وطنية موحدة لقيادة جبهة المقاومة ووضع الخطط والاستراتيجيات التي تساهم في دعم شعبنا والتصدي وإفشال مخططات الاحتلال".

وأشارت أن شبعنا يُحيي هذا اليوم في كافة أنحاء تواجده ليس للاحتفال وإنما ليضع العالم الظالم أمام مسؤولياته ويُذكر الجميع بأن فلسطين متجذرة في قلوبنا وأن الاحتلال الصهيوني إلى زوال، ولتسليط الضوء على ما يتعرض له شعبنا من إجرام صهيوني متواصل منذ أكثر من 100 عام ولفضح سياساته الإجرامية الاستيطانية والتهويدية وكذلك المؤامرات الدولية التي تستهدف تصفية قضيته وشطب حقوقه, وكمحطة هامة لفضح قادة الاحتلال والضغط لمحاسبتهم وملاحقتهم ومحاكمتهم على جرائمهم بحق شعبنا.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة