الاحتلال يجدّد الاعتقال الإداري للقيادي في حماس جمال الطويل

القيادي في حماس جمال الطويل

جدّدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، الاعتقال الإداري للقيادي في حركة حماس جمال الطويل لمدة 6 أشهر جديدة.

كانت قوة من المستعربين التابعة لقوات الاحتلال اعتقلت مساء الثلاثاء الموافق 2 يونيو الماضي، القيادي الطويل (59 عاما) من أمام منزله في مدينة البيرة، وسط الضفة الغربية.

وتسللت القوة إلى حي أم الشرايط في البيرة، واعتقلت الطويل، الذي أفرج عنه سابقا في 7 آذار/ مارس الماضي بعد اعتقال إداري دام 8 أشهر.

وجرى لاحقًا نقله إلى سجن عوفر ثم إلى سجن "هشارون"، بعد أن أصدرت محكمة عوفر العسكرية قرارًا بتحويله، إلى الاعتقال الإداري، لمدة ستة أشهر.

وقضى القيادي جمال الطويل ما مجموعه 16 عاماً في سجون الاحتلال، كما اعتقلت زوجته في 8 شباط 2010، وأطلق سراحها في 1 شباط 2011 بعد قضاء عام في الأسر.

كما أنه والد الأسيرة المحررة الصحفية بشرى الطويل التي أفرجت عنها سلطات الاحتلال في أكتوبر الماضي بعد اعتقال إداري استمر 11 شهرا.

ويعد الطويل من قادة حركة حماس البارزين في الضفة، ومرشحها عن قائمة "القدس موعدنا"، وشغل سابقا منصب رئيس بلدية البيرة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة