جبارين يهاتف المحرر بلال جودة ويهنئ بتحرره من سجون الاحتلال

المحرر بلال جودة

هاتف مسؤول مكتب الأسرى والجرحى والشهداء بحركة حماس زاهر جبارين، اليوم الاثنين، المحرر بلال جودة مهنئًا له بالحرية من سجون الاحتلال بعد اعتقال دام 20 عامًا.

وأكد جبارين أن إرادة الأسرى وأملهم بالحرية لا يلين ولا يتراجع مهما بلغت سنوات الأسر وقسوتها؛ لأن الانسان خلق حرًا طليقًا، وأثنى على التضحية الكبيرة التي قدمها الأسير جودة داخل قلاع الأسر بتقديم زهرة شبابه لأجل فلسطين.

ووجه جبارين التحية للمحرر جودة ولكل الأسرى الصابرين الصامدين، مؤكدا أن قضية الأسرى قضية وطنية جامعة وأن المقاومة لن تكل أو تمل حتى تراهم أحرارا في أحضان عائلاتهم.

وأفرج الاحتلال عن الأسير بلال فخري جودة 50 عاما من قرية عراق التايه شرق نابلس مساء أمس الأحد.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال الخاصة كانت قد اختطفت الأسير "جودة" بتاريخ 29/11/2001، وذلك بعد مطاردةٍ لعدة شهور على الطريق الواصل بين مدينتي نابلس وقلقيلية، ونقلته الى التحقيق في مركز المسكوبية والذي استمر لأكثر من شهرين في ظروف قاسية حيث ادعى الاحتلال أنه يملك معلومات هامة قد تمنع عمليات.

وأشار إعلام الأسرى إلى أن مخابرات الاحتلال وجهت للأسير "جودة" تهمة الانتماء إلى شهداء الأقصى، والمشاركة في عمليات إطلاق النار على قوات الاحتلال.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة