تعليق الإضراب في مؤسسات أونروا المقرر الخميس المقبل

الأونروا

أعلن المؤتمر العام لاتحادات العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، "الأونروا" تعليق الاضراب المفتوح المقرر يوم الخميس القادم 02/12/2021، على أن يبقى نزاع العمل بين الإدارة والاتحادات، قائما ومستمرا.

وأضح الاتحاد في بيان صحفي، مساء الاثنين، أن إضراب العاملين البالغ عددهم نحو 28 ألف موظف المقرر الخميس المقبل في مناطق عمليات أونروا الخمس، علق بعد التوصل إلى عدة اتفاقيات خلال اجتماع اللجنة الاستشارية للوكالة اليوم في عمان.

وأشار إلى أن المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني تعهد بصرف العلاوة السنوية وبأثر رجعي، وبضمانة من الدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين وأقر بأنه لا يفكر في وضع الموظفين في إجازة استثنائية بدون راتب، وفي حال تم التفكير فيها سيتم العودة لرؤساء الاتحادات والدول المضيفة.

ولفت إلى أن لازاريني أوعز لمدراء الأقاليم بفتح باب الحوار مع رؤساء الاتحادات على تطبيق نتائج مؤتمر بيروت والمتعلقة بنسبة العاملين بالمياومة ومخرجات المؤتمر الأخرى وبرعاية من الدول المضيفة بحيث يتم تشكيل لجنة مشتركة بين الاتحادات والوكالة والدول المضيفة بهذا الشأن.

واعتبر البيان أن ما تحقق هو "انجاز كبير تجلى في وحدة الصف بين أعضاء المؤتمر وتنفيذ إجراءات تصعيدية موحدة منها إضراب ليوم واحد في خمسة أقاليم ربما كان الأول من نوعه في تاريخ أونروا".

وتابع البيان أن نزاع العمل سيبقى مستمرا، داعيا الموظفين في كل إقليم واتحاد للإبقاء على أهبة الاستعداد فيما لو “تجرأت الوكالة يوما على النيل من حقوقه أو الإعراض عن تحقيق مطالبهم العادلة”.

من جهته، أكد المستشار الإعلامي في أونروا عدنان أبو حسنة في تصريح لوكالة الأنباء الصينية ((شينخوا))، استجابة المفوض العام للوكالة لازاريني لمطالب الاتحاد ضمن اتفاق تم مع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي.

وقال أبو حسنة إن المفوض استجاب لأبرز مطالب المؤتمر العام والمتمثلة بإلغاء الإجازة الاستثنائية والموافقة على بند التوظيف ومواصلة دفع العلاوة الشهرية وإعادة تفعيل بند العلاوة الشهرية للموظفين بعد أن تم تجميده في مارس الماضي، لافتا إلى أنه أعطى أوامره لتنفيذ الاتفاق وبشكل فوري.

وعم إضراب شامل مرافق أونروا اليوم الإثنين، احتجاجا على عدم تلبية الوكالة مطالب العاملين حيث أغلقت المدارس والعيادات والمؤسسات والمرافق التابعة لها في مناطق عملياتها الخمس (قطاع غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان وسوريا).

وجاء الإضراب بدعوة من رئاسة المؤتمر العام لاتحاد العاملين في أونروا عقب انتهاء مدة نزاع العمل، وردا على ما اعتبرته تعنت إدارة أونروا في الاستجابة لمطالب العاملين.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة