المحرر بدير لـ"شهاب": السلطة معنية بطريقة الاعتقال المهينة والسيئة التي تعرضت لها

الأسير المحرر المهندس اسلامبولي بدير

أكد الأسير المحرر المهندس اسلامبولي بدير، اليوم الثلاثاء، أن أجهزة السلطة معنية بطريقة الاعتقال المهينة والسيئة التي تعرضت لها من وسط طولكرم.

وقال بدير، لوكالة "شهاب" للأنباء، إن جهاز المخابرات حقق معي على خلفية سياسية، وتم حجز هاتفي وإجراء عملية تفتيش دقيقة له".

وأضاف: "تم الافراج عني بعد الضغوطات والفضيحة التي أثارت الرأي العام.

ومساء أمس، اختطف جهاز المخابرات التابع للسلطة الأسير المحرر بدير أمام زوجته وطفلته على طريقة المستعربين الإسرائيليين بطريقة مهينة من مكان عمله وسط مدينة طولكرم.

ومن جهتها، قالت مجموعة "محامون من أجل العدالة"، إن اعتقال إسلامبولي تم دون إبراز مذكرة توقيف صادرة من جهات الاختصاص ممثلة بالنيابة العامة، معتبرة أن اعتقاله "سلوك مجرم يستوجب ملاحقة ومحاسبة".

وأدانت المجموعة ظهور عناصر أمنية بلباس عسكري ولثام وجه أثناء اعتقالها الأسير المحرر "بدير" أثناء عبوره الطريق العام في مدينة طولكرم، بطريقة غير لائقة وبوجود طفلة صغيرة بجواره.

وقالت إن الاعتقال يشكل فعلا مجرّما يستوجب ملاحقة مرتكبيه ومن أصدر الأوامر بتنفيذه لمخالفته القانون الأساسي الفلسطيني ومدونة سلوك رجل الأمن.

وتواصل أجهزة أمن السلطة انتهاكاتها بحق المواطنين والنشطاء والحقوقيين بالضفة الغربية على خلفية سياسية.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة