بالتزامن مع اقتحام الاحتلال.. أجهزة السلطة تحطم سكنًا للطلاب في بيرزيت

أجهزة أمن السلطة

قالت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت بالضفة الغربية المحتلة، إن الأجهزة الأمنية داهمت سكنًا للطلاب وقامت بتحطيم محتوياته، بعد فشلها باعتقال نشطاء في الكتلة، وذلك بالتزامن مع اقتحام قوات الاحتلال لمناطق من مدينة رام الله.

وقالت الكتلة الإسلامية في بيان لها مساء الثلاثاء: "أقدمت الأجهزة الأمنية على اقتحام سكن للطلاب وتحطيم محتوياته ومصادرة بعض رايات الكتلة منه، وذلك بعد فشلها باعتقال عدد من النشطاء".

وحملت الكتلة، الأجهزة الأمنية المسؤولية عما يجري من تبعات، باعتباره خارجا عن الأعراف الوطنية.

وأضافت الكتلة "أن هذه الغطرسة اتجاه أبنائنا وطلابنا ما هي إلا عبثية أثبتت فشلها ولن تثنينا عن المضي قدما في نهجنا المقاوم وعملنا النقابي".

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت، الليلة، مدينة البيرة وداهمت عدة مباني سكنية.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت حي جبل الطويل شرق مدينة البيرة، وداهمت عدد من المباني السكنية في الحي.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت تجاه العشرات من الشبان العزّل، الذين رشقوها بالحجارة والزجاجات الفارغة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وتصاعدت مؤخرًا حالة الغضب تجاه ممارسات السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية والتي تتمثل بتصعيد حملات الاعتقال السياسي بحق المعارضين سياسيًا والأكاديميين والنشطاء والأسرى المحررين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة