نائب الرئيس التركي: لن يتم إحلال الأمن في المنطقة دون رفع الظلم عن القدس

نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي

دعا نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، المجتمع الدولي وأحرار العالم إلى اتخاذ مواقف فاعلة وعملية تجاه القضية الفلسطينية ومدينة القدس.

وأضاف أوقطاي، خلال كلمة ألقاها على هامش فعاليات المؤتمر الرابع لرابطة برلمانيون لأجل القدس، أن على القوى الفاعلة اتخاذ خطوات ملموسة لإنهاء اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، مؤكدًا أن تركيا تدافع بقوة عن القضية الفلسطينية.

وشدد على أن، مدينة القدس تعتبر مدينة السلام للشعب التركي ولن يتم إحلال الأمن والاستقرار في المنطقة دون رفع الظلم عن القدس والشعب الفلسطيني، مجددًا رفض بلاده سياسة الاستيطان الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتابع أوقطاي "تركيا بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان ستواصل إسماع صوت المظلومين الفلسطينيين، في كافة المحافل الدولية".

وكانت رابطة برلمانيون لأجل القدس، أطلقت الثلاثاء، أعمال مؤتمرها الرابع، تحت عنوان "القدس خطنا الأحمر"، في العاصمة التركية أنقرة، برعاية بالبرلمان التركي.

ويشارك في المؤتمر، الذي يعقد على مدار يومي الثلاثاء والأربعاء، نائب رئيس الجمهورية التركية فؤاد أوقطاي، ورئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، ورؤساء برلمانات وبرلمانيين من أكثر من 50 دولة حول العالم.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة