بالزي البرتقالي.. وقفة برام الله رفضًا لمحاكمة السلطة للنشطاء والحراكيين

وقفة برام الله رفضًا لمحاكمة السلطة للنشطاء والحراكيين

نظم نشطاء وحراكيون ومدافعون عن الحرية والعدالة وحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مكتب مفوضية السامي في رام الله، رفضًا لمحاكمة السلطة لعدد منهم.

وأدان النشطاء خلال بيان في مؤتمر صحفي، ما يتعرضون له من اعتقالات ومحاكمات ظالمة مخالفة للقوانين والاتفاقيات والمعاهدات الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذي انضمت له السلطة مؤخرا.

وأوضحوا أن ارتداء الزي البرتقالي مجددا من قبل الحراكيين يأتي تعبيرًا عن رفض سياسة السلطة في التعامل مع النشطاء والانتهاكات القمعية التي تمارسها بحق نشطاء الرأي والمحاكمات الوهمية بحق الحراكيين.

وطالبوا بتوفير الحد الأدنى من الحقوق للشعب الفلسطيني الذي يعاني من سياسة الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته ومن سلطة منتهية الشرعية.

وقال الحراكيون في بيانهم: "في ظل غياب السلطة التشريعية المنوط بها القيام بالدور الرقابي على عمل هذه السلطة، فإنهم يوصلون رسالتهم لمفوضية السامي مطالبين منهم أحد مطالبهم والعمل على إلزام السلطة المنتهية الولاية والمغتصبة لإرادة الشعب باحترام حقوق الانسان وحرياته وانهاء سلسلة الاعتداء على حقوق الانسان والضغط على السلطة لإجراء انتخابات عامة لتحقيق هذه الغاية ولتفعيل دور المجلس التشريعي في حماية إرادة الشعب الذي يتوق للحرية".

واعتبر الحراكيون في بيانهم أن القضايا التي يحاكمون عليها تهمًا باطلة ملفقة، لافتين أنه من غير المنطقي الحكم على البراءة لبعض زملائهم فيما يبقى آخرون في رحلة ذهاب وإياب لمحاكم السلطة والقضاء.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة