قاسم: تعمد الاحتلال إعدام شاب فلسطيني ملقى على الأرض انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية الإنسانية

حازم قاسم

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس حازم قاسم، إن تعمد جيش الاحتلال إعدام شاب فلسطيني جريح يعتبر انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية الإنسانية.

وأضاف قاسم في تصريح صخفي:" إعدام جيش الاحتلال مواطنا فلسطينيا اليوم في مدينة القدس المحتلة، جريمة مكتملة الأركان، حيث قاموا، وفي انتهاك صارخ لكل القوانين الدولية الإنسانية، بالإجهاز على شاب فلسطيني جريح ينزف دماً، ولا يشكّل أيّ خطر عليهم".

وتابع: "إنَّ تعمَّد جنود جيش الاحتلال الإجهاز على الشاب الفلسطيني وهو ملقى على الأرض، وذلك بإطلاق النار المباشر عليه، يعدّ سلوكاً إجرامياً يعكس الوجه الحقيقي لجيش الاحتلال وجنوده، ويكشف طبيعتهم في الاستهتار بحياة الإنسان من جهة، والاستخفاف بالقانون الدولي لعدم وجود رادع ومحاسب لهم عن جرائمهم المستمرة بحق الشعب الفلسطيني".

وختم بالقول:" مرَّة أخرى يتصرَّف الاحتلال ككيانٍ مارقٍ فوق القانون والقرارات والمواثيق الدولية، وذلك بسبب عجز المجتمع الدولي عن اتخاذ أيّ إجراءات عملية لكبح جماحه عن الاستمرار في جرائمه وعدوانه ضد أرضنا وشعبنا، والعمل على محاكمة قادة جيشه وجنوده كمجرمي حرب".

أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، شابا فلسطينيا عقب تنفيذه عملية طعن أسفرت عن إصابة مستوطن بجراح خطيرة في منطقة باب العامود في مدينة القدس.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها ناشطون لحظة إطلاق قوات الاحتلال النار على شاب أعزل بوحشية وهو ملقى على الأرض أمام عيون المارة.

وأفادت مصادر محلية أن الشاب نفذ عملية طعن أصاب خلالها مستوطن، وأطلقت عليه قوات الاحتلال النار دون أن يشكل خطرا عليها، ومنعت الطواقم الطبية من الاقتراب منه لتقديم الاسعافات الأولية.

كما أطلقت القنابل الصوتية في المنطقة لتفريق المقدسيين، في حين اندلعت مواجهات في باب الساهرة، اعتدى خلالها جنود الاحتلال بالضرب على المواطنين.

وذكرت قناة "كان" الإسرائيلية أن المصاب بعملية الطعن في باب العامود من "اليهود الحريديم" وأصيب بجراح خطيرة برقبته وظهره ويخضع للعلاج بمستشفى "شعاي تسيديك" بالقدس.

 

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة