أمن الجامعة يتحمل المسؤولية

عائلة الطالب القتيل بجنين لشهاب: القصاص بالإعدام بحق القتلة مطلبنا ولن نتنازل عنه

عائلة الطالب القتيل بجنين لشهاب: القصاص بالإعدام بحق القتلة مطلبنا ولن نتنازل عنه

غزة - محمد هنية

أكدت عائلة الطالب مهران خليلية الذي قُتل طعنا على يد مجموعة من الشبيبة الفتحاوية قرب الجامعة الأمريكية بجنين أمس، أن مطلبها الأساسي هو القصاص بالإعدام للقتلة.

وقال عدنان خليلية عمّ مهران في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "ننتظر حمّالين الدم ليقولوا "حقكم عندنا"، ويُمهلونا 3 أيام للرد وتسليمهم المطالب"، مشددا على أن القصاص بالإعدام هو المطلب الأساسي ولا يمكن التنازل عنه لا من العائلة ولا من بلدة جبع.

وأضاف "دم مهران هو دم كل بلدة جبع، وننتظر إبلاغنا باسم المتسبب بالوفاة وشركائه بالجريمة".

وحمّل خليلية أمن الجامعة العربية – الأمريكية المسؤولية، قائلا "كان هناك تقصيرا كبيرا من أمن الجامعة، لأن لديهم علم بوجود مشكلة سابقة وجرى استهداف أحد أبناء جبع وليس له علاقة بالمشكلة، وأمن الجامعة نظر للقضية على أنها انتهت، إلى أن حصلت جريمة القتل".

وأضاف "لو أن أمن الجامعة أنهى المشكلة لانتهت، لكن تم استدراج مهران إلى موقف السيارات وهاجمه 7 أشخاص ضربا وطعنا".

وتندلع مواجهات عنيفة بين أجهزة أمن السلطة وأهالي بلدة جبع منذ أمس، احتجاجا على مقتل مهران وللمطالبة بتحقيق القصاص من القاتل.

وكان اللواء أكرم الرجوب محافظ جنين، قد قال إن "الحدث عبارة عن خلاف بين طلاب من قريتين حاولنا حله بالحوار يوم أمس، ولكنه تجدد بأن تعرض طالب للطعن حتى الموت قرب الجامعة العربية الأمريكية".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة