بالفيديو طولكرم: إصابة جندي "إسرائيلي" بعملية دهس واستشهاد المنفذ

استشهد شاب فلسطيني، فجر اليوم، الإثنين، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، بعدما دهس أحد جنوده قرب حاجز جبارة بين طولكرم والطيبة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن الشهيد هو فتى (16 عاما) من مدينة نابلس.

وأقرّت استشهاد الفلسطيني على الفور، بينما ذكرت مصادر طبية "إسرائيلية" أن جندي الاحتلال أصيب بجراح خطيرة، وأنه نقل إلى مشفى "تل هشومير" لتلقيّ العلاج، وأنّ إصابته تتركز في الأطراف والصدر والرأس، لكن وضعه مستقرّ.

وذكرت مصادر أولية أن الشهيد استقرّ سيارة من نوع "كايا"، تحمل لوحة أرقام فلسطينية، ودخل بها مسرعًا إلى الحاجز ودهس الجندي الإسرائيلي.

ولم يعرف اسم الشاب بعد.

وأنشأ حاجز جبارة العسكري عام 2007 على أراضي خربة جبارة جنوب مدينة طولكرم شمال غرب الضفة الغربية، ويقع بجانبه معسكر للجيش الإسرائيلي تبلغ مساحته حوالي 20 دونمًا.

 وتتعرض أراضي قرية جبارة لهجمة من قبل الاحتلال ومحاولات للاستيلاء على مئات الدونمات من أراضيها الزراعية، لإقامة منطقة صناعية استيطانية جديدة.

وجبارة هي قرية فلسطينية، تقع جنوب مدينة طولكرم على بعد 6 كم، داخل جدار الفصل العنصري ويعود معظم سكانها إلى قرية الراس المجاورة، ومدينة الطيبة المحتلة.

وتعد القرية من أصغر التجمعات الريفية على مستوى محافظة طولكرم.

وتركزت معاناة أهالي قرية جبارة في إقامة جدار الفصل العنصري في محيطها في شهر تموز من عام 2002م، وذلك من 3 جهات: الشمالية والشرقية والجنوبية وبالتالي عزلها بشكل كامل عن الأراضي الفلسطينية، ومن ثم تحويل حياة سكان الخربة إلى جحيم لا يطاق.

وأدى الجدار إلى تدمير ما يزيد عن 150 دونماً من أراضي القرية حيث يبلغ طول الجدار العنصري الذي يحيط بخربة جبارة حوالي 3 كم، بعرض 70-80 متراً.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة