البنتاغون ينفي قيام طائرة أمريكية بمناورة خطيرة فوق البحر الأسود

البنتاغون

نفى البنتاغون تنفيذ طائرة استطلاع أمريكية مناورة خطرة فوق مياه البحر الأسود، في حادثة اقترابها من طائرة ركاب كانت في رحلة من تل أبيب إلى موسكو.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي إنه "لم يكن هناك أي خطر، ولم تكن هناك أي مناورة غير آمنة أو غير محترفة من قبل العسكريين الأمريكيين"

وأضاف أن "الوضع تمت ستويته بسهولة بفضل العقل السليم والإجراءات الروتينية لمراقبة الملاحة الجوية".

وأكد كيربي أن حالات اقتراب الطائرات على الارتفاع ذاته تحدث كثيرا في العالم، مدعيا بأن "الجانب الروسي يبالغ في وصف ما حدث".

وكانت الخارجية الروسية قد أشارت إلى أن أعمال طيران الناتو فوق البحر الأسود تشكل خطرا على الطيران المدني بعد أن اضطرت طائرة ركاب لتغيير مسارها عندما اقتربت منها طائرة استطلاع أمريكية صباح الجمعة الماضي.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة