الأمم المتحدة: مخصصات البنك الدولي لأفغانستان لن تصل إلى طالبان

ستيفان دوجاريك

أكدت الأمم المتحدة، الإثنين، أن مخصصات البنك الدولي المالية التي أقرها الجمعة لصالح أفغانستان "لن تمر عبر أي مؤسسات تابعة لحركة "طالبان"، التي تحكم البلاد منذ منتصف أغسطس/آب الماضي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "ستيفان دوجاريك" بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

والجمعة، أعلن البنك الدولي موافقته تقديم 280 مليون دولار لدعم الجهود الإنسانية في هذا البلد من خلال الأمم المتّحدة والوكالات الإنسانية الأخرى .

وبشأن مجالات صرف هذه المخصصات، قال دوجاريك، إن "هذه الأموال سيتم استخدام جزء منها من قبل برنامج الأغذية العالمي وستذهب مباشرة لشراء المستلزمات الضرورية والطعام وغيرها".

وأضاف كما أن "برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أنشأ صندوقا خاصا لدفع رواتب العاملين في المجال الصحي مباشرة، ولذلك فإن هذه الأموال لن تمر مطلقا بأي هياكل مؤقتة تابعة لسلطات الأمر الواقع (طالبان) في كابل".

وفيما يتعلق بمساعدات الاستعداد لفصل الشتاء، قال دوجاريك، إن "تقديمها مستمر في جميع أنحاء أفغانستان، حيث تلقى أكثر من 81 ألف شخص حصصهم في ولايات ننجرهار وكونار ونورستان الأسبوع الماضي".

وأردف "كما تلقى نحو 284،500 شخص مساعدات غذائية عاجلة، وتم صرف مساعدات نقدية لنحو 46 ألف آخرين في ولايتي باكتيا وكابول".

في 25 أغسطس/آب الماضي، أعلن البنك الدولي، وقف صرفه الأموال المخصصة لعملياته في أفغانستان بعد أن سيطرت "طالبان" على البلاد.

وقبل ذلك التاريخ بعشرة أيام، سيطرت "طالبان" على أفغانستان بالكامل تقريبا، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتملت نهاية الشهر ذاته.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة