بدران: انطلاقة حماس شكلت إضافة نوعية للعمل المقاوم وقضية الأسرى على رأس أولوياتنا

حسام بدران

أكد عضو المكتب السياسي في حركة "حماس" حسام بدران، أن انطلاقة حماس وانتفاضة الحجارة توأمان نظرا لتزامن الانطلاقة مع بداية الانتفاضة.

وقال بدران خلال لقاء على قناة الأقصى الفضائية، إن انطلاقة حماس شكلت إضافة نوعية للعمل المقاوم الفلسطيني ورافعة للعمل الوطني.

وأضاف بدران، أن حماس تحميها دماء الشهداء، مشيرا إلى أن الالتفاف الشعبي من الجماهير الفلسطينية تؤكد على صوابية المنهج.

وأوضح أن الراية الإسلامية التي رفعتها حماس هي راية الشعب الفلسطيني الأبي، لافتًا إلى أن قتالنا ودفاعنا عن القدس جاء إيمانا بالقضية الفلسطينية التي حملتها قيادة الحركة.

وأشار الى أن "اسم الحركة المقاوم والشعار الذي رفعته الحركة جعل الناس ينظروا إلى الحركة أنها تعمل في الاتجاه الصحيح".

 

شعبية حماس

وشدد بدران على أن قيادة حماس معروفة منذ اللحظة الأولى للشعب الفلسطيني وهذا أعطاها مزيدا من القوة والانتشار داخل الشعب الفلسطيني.

وقال إن فلسطين تستحق منا كل التضحيات والاستمرار على درب القادة الشهداء هو سبب في تطور حماس وانتشارها.

وأضاف أن حماس لديها علاقاتها وهناك اتصالات يومية مع جميع النخب الفكرية ومكونات الشعب الفلسطينية، موضحًا أن الاختلافات بين الفصائل أمر طبيعي لكن دون التنازل عن الثوابت الفلسطينية.

 

الوحدة تحتاج إلى قرار

ولفت بدران إلى أن الوحدة الفلسطينية تحتاج إلى قرار، وموقف حماس واضح من ذلك، والأمر يحتاج إلى قرار حاسم من حركة فتح تجاه هذا الأمر.

وأوضح "نحتاج إلى قرار فعلي بشأن الوحدة الوطنية واللجوء إلى انتخابات شاملة بعيدا عن الشعارات"، مشيرًا إلى أنه لا يوجد خاسر من الوحدة الفلسطينية سوى الاحتلال.

 

الأسرى على رأس أولوياتنا

ووجه بدران التحية إلى كل أسرانا البواسل في سجون الاحتلال، مؤكدا أن قضيتهم على رأس أولويات حركة حماس.

وقال بدران "مستعدون أن ندفع كل الأثمان المطلوبة حتى نرى الأسرار أحرارا بين أهلهم، وواثقون بنصر الله ونحن أصحاب الحق ولا يمكن لشعبنا الفلسطيني الذي قدم الشهداء والأسرى أن يتنازل عن حقه".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة