قناة عبرية: السلطة تكثف إجراءاتها لمحاربة "تأييد حماس" بالضفة

أنصار حماس

قالت قناة "كان" العبرية، إن السلطة الفلسطينية كثفت من إجراءاتها لمحاربة "ظاهرة التأييد العلني لحركة حماس" في مدن الضفة الغربية المحتلة.

وأشارت القناة العبرية في تقرير ترجمته "شهاب" إلى اندلاع مواجهات بين أجهزة أمن السلطة والمواطنين في نابلس بعد إطلاقهم شعارات مؤيدة لحركة "حماس" وقائد كتائب القسام محمد الضيف، لافتة إلى اشتباكات أخرى في بيت لحم وطولكرم مساء أمس.

اقرأ/ي أيضا.. بالفيديو أجهزة أمن السلطة تهاجم بالرصاص موكب تشييع شهيد نابلس جميل الكيال

يذكر أن أجهزة السلطة الأمنية في مدينة نابلس، قد اعتدت ظهر اليوم الإثنين، على موكب تشييع جثمان الشهيد جميل الكيال بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع على المشيعين.

وسمع دوي إطلاق نار كثيف وسادت حالة من الإرباك خلال تشييع الشهيد الكيال، وسط حالة من الغضب الشديد سادت بين آلاف المشاركين في الجنازة.

وذكرت مصادر محلية أن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته أجهزة أمن السلطة صوبهم.

وندد المواطنون بالتنسيق الأمني المتواصل مع قوات الاحتلال، والذي تسبب بارتقاء واعتقال العشرات من المقاومين خلال السنوات الماضية. كما ردد المشيعون هتافات داعمة للمقاومة وقائد القسام محمد الضيف.

اقرأ/ي أيضا.. خاص الناشطة حمد لشهاب: اعتداء أجهزة السلطة على مواكب استقبال المحررين "ردة عن الوطنية"

وشهد شهر نوفمبر تشرين الثاني الماضي تصاعدا في انتهاكات أجهزة السلطة  بحق المواطنين في الضفة الغربية، وجرى رصد (351) انتهاكا.

وقال تقرير حقوقي للجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة إن أجهزة السلطة واصلت استهداف الأسرى المحررين من سجون الاحتلال، بمهاجمة مواكب استقبالهم الشعبية، واعتقال المحررين لاحقا، والتضييق عليهم.

وصعدت أجهزة السلطة من استهداف رايات فصائل العمل الوطني على رأسها حماس، واعتدت على الشبان الذين رفعوا في فعاليات شعبية، وصادرتها.

المصدر : ترجمة شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة