الأمن اللبناني يعلن توقيف عصابة خطفت فلسطينيا لقاء فدية مالية

الأمن اللبناني يعلن توقيف عصابة خطفت فلسطينيا

أعلنت قوى الأمن اللبناني، اليوم الإثنين، توقيف عصابة خطفت شاباً فلسطينياً، لقاء فدية مالية.

جاء ذلك في بلاغ صادر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي شعبة العلاقات العامة، وأوردته الوكالة الوطنية للإعلام.

وجاء في البلاغ أنه بتاريخ 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، خطف مجهولون فلسطينياً يبلغ من العمر (40 عامًا) من محلة طريق المطار واقتادوه إلى بعلبك (شرقي لبنان).

وأضاف أن الخاطفين اتصلوا بزوجته طالبين فدية مالية قدرها 150 ألف دولار لقاء تركه.

وأشار البلاغ إلى أن القطاعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي باشرت إجراءاتها، حيث تمكنت من تحديد هوية الرأس المدبر لعملية الخطف، وهو لبناني يبلغ من العمر (29 عامًا)، مطلوب للقضاء بموجب تسع مذكرات توقيف بجرائم مخدرات وتجارة أسلحة.

وأضاف أنه بتاريخ 7 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، ومن خلال المتابعة، تمكنت قوة خاصة تابعة للشعبة من رصده في "محلة الشياح" ببيروت، على متن مركبة رباعية الدفع، والمستخدمة في عملية الخطف، وبرفقته مالكة المركبة وهي لبنانية تبلغ من العمر (32 عامًا).

وبيّنت قوى الأمن اللبناني، أنه ومن خلال كمين محكم نفذته القوة المذكورة، تم توقيفهما، وضبط بحوزة الأول 84 مليون ليرة لبنانية (نحو 3 آلاف دولار).

وأوضحت أنه وبالتحقيق معهما، اعترف الأول بالتخطيط مع آخرين لعملية الخطف، بعد أن استدرجوا الضحية إلى طريق المطار حيث تم اختطافه، ثم انتقلوا به إلى محلة الشراونة - بعلبك، واحتجزوه داخل منزل وقاموا بضربه وتعذيبه وترهيبه عبر إطلاق النار وتهديده بإيذاء أفراد عائلته من أجل الحصول على الفدية المالية، كما اعترف أن المبلغ المضبوط بحوزته هو حصيلة عمله بالمراهنات.

وأشارت إلى أنه وفي هذه الأثناء تمكن المخطوف من الهرب من المنزل المحتجز فيه، وقد جرى استماع إفادته، مؤكدة أنه "أجري المقتضى القانوني بحق الموقوفين، وأودعا مع المضبوطات المرجع المعني، بناء على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين"، وفق بلاغ قوى الأمن اللبناني.

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة