بعد رؤية "الشعبية": الكرة بملعب السلطة

خاص الجهاد الإسلامي لشهاب: السلطة لا تريد المصالحة والحوار بل فرض ما يريده عباس

خضر عدنان

غزة – محمد هنية

استبعد الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، استجابة سلطة رام الله للرؤية التي قدمتها الجبهة الشعبية للمصالحة الفلسطينية، مؤكداً أن سلوكها على الأرض ينفي وجود أي نوايا طيبة تجاه المصالحة.

وقال عدنان في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "من يريد الحوار والمصالحة لا يفتعل الأزمات ويحارب المقاومة وكل مظاهرها بالضفة الغربية حتى عند استقبال أسير أو تشييع شهيد أو رفع راية فصيل، أو محاربة الدور الطلابي في الجامعات".

وأضاف "نأمل أن تجد مبادرات الفصائل بما فيها مبادرة الرفاق في الجبهة الشعبية آذانا صاغية من قيادة السلطة، لكننا وفق تجربتنا معها فهي لا تقبل الآخر ولا سماع وجهة نظره"، متابعا "السلطة لا تريد سوى فرض ما يريده محمود عباس، وهو يريد أن يفرض ولا يريد أن يسمع".

وأوضح أن الجبهة الشعبية نفسها تتعرض لقمع السلطة في الميدان، وفي الاجتماعات السياسية، مذكرا بما حدث من التعرض للقياديين في الجبهة خالدة جرار وعمر موسكو في اجتماعات السلطة، وما تعرضوا له من حالة قمع للرأي.

وشدد عدنان على أن الكرة الآن بملعب السلطة، داعيا القوى والفصائل الفلسطينية لعقد اجتماع عاجل لوضع النقاط على الحروف في ظل استعار هجمة الاحتلال والسلطة على المقاومين ومظاهر المقاومة المختلفة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة