العاروري: كل من يعترض طريق المجاهدين يخدم الاحتلال

الشيخ صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس

 أكد الشيخ صالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إن كل الذين يعترضون طريق المجاهدين يخدمون الاحتلال.

 وخلال لقائه بعوائل شهداء مجزرة أمن فتح بمدينة صيدا بلبنان قال العاروري إن حركة حماس ملتزمة بما يصدر من قيادتها كما يليق بحركة مجاهدة مقاومة ضمن سياسية متفق عليها لا يضيع فيها دم الشهداء ولا التضحيات.

ونقل العاروري باسم قيادة حماس في الداخل والخارج التعازي والمواساة لأهالي شهداء مجزرة البرج الشمالي.

 وقال العاروري:" لا يستطيع أحد أن يعتدي على هذه الحركة ويخرج كأن شيئاً لم يكن ولكل أمر أوانه وطريقته، ولا يضيع حق وراءه مطالب، ولن يثنينا شي عن طريق الجهاد والمقاومة".

 وأضاف العاروري:" لا نهن ولا نحزن ولا يخفينا أحد ولا يردنا عن طريقنا أحد فقد استشهد الكثير من أبنائنا وقادتنا، ولم يثننا ذلك عن الذهاب في طريقنا بل نزداد إصرار على المضي".

 ودعا الشيخ صالح الدولة اللبنانية للقيام بمسؤوليتها بمعاقبة الذين ارتكبوا جريمة البرج الشمالي.

 وأكد العاروري أن حماس رأس الحربة في صدر العدو ورأس حربة الأمة لتحرير فلسطين.

وأوضح أن حماس ستبقى على درب المقاومة وأن قادتها ثابتون على مبادئهم في تحرير فلسطين كل فلسطين.

وقال العاروري:" كونوا مطمئنين أن الشهداء وإن سقطوا برصاص الغدر، فهم شهداء عند ربهم يرزقون لأنهم خرجوا من بيوتهم مهاجرين في سبيل الله وأدركهم القتل".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة